ارتفعت بنسبة 32% مقارنة بالربع الأول من 2021

1.483 مليار درهم صافي أرباح "أبوظبي التجاري" خلال الربع الأول

أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن نتائجه المالية عن الربع الأول من العام 2022. وارتفع صافي الأرباح بنسبة 32% مقارنة مع الربع الأول من العام 2021 ليصل إلى 1.483 مليار درهم.
كما ارتفع صافي الدخل من الفوائد بنسبة 1% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي ليصل إلى 2.146 مليار درهم.
وبلغ الدخل من غير الفوائد 789 مليون درهم بانخفاض بنسبة 2% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي. وارتفع صافي الرسوم والعمولات بنسبة 10% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي ليصل إلى 487 مليون درهم.
وبلغت نسبة التكلفة إلى الدخل 38.1%، وبلغت المصاريف التشغيلية 1.118 مليار درهم بارتفاع بنسبة 5% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي وبانخفاض بنسبة 1% مقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي.
وبلغ صافي المخصصات 294 مليون درهم بانخفاض بنسبة 58% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي.

كما ارتفع صافي القروض والسلفيات بنسبة 4% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي ليصل إلى 245.8 مليار درهم وبارتفاع بنسبة 1% مقارنة مع نهاية العام الماضي. كما تم تقديم تسهيلات ائتمانية جديدة بقيمة 13 مليار درهم في الربع الأول بما يعوض سداد بعض الشركات الكبرى لقروضها.

وارتفع إجمالي ودائع العملاء بنسبة 10% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي ليصل إلى 261.9 مليار درهم وبانخفاض بنسبة 1% مقارنة مع نهاية العام الماضي. بلغت إيدعات العملاء في الحسابات الجارية وحسابات التوفير 150.7 مليار درهم بنهاية الربع الأول من العام 2022 بارتفاع بمبلغ 13 مليار درهم مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، حيث شكلت نسبة 57.5% من إجمالي ودائع العملاء.

وتعليقاً على النتائج، قال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي التجاري: "يسرني الإعلان عن نتائج الربع الأول من العام 2022 والتي تعكس الأداء القوي لبنك أبوظبي التجاري في ظل استمرار التعافي الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث ارتفع صافي الأرباح بنسبة 32٪ مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى 1.483 مليار درهم، ما يمثل عائداً على متوسط حقوق المساهمين بنسبة 12.6٪".
وأضاف: "احرز البنك تقدماً ملموساً في تنفيذ استراتيجيته الخمسية لتعزيز القيمة المستدامة وزيادة الحصة السوقية والاستمرار في تقليل المخاطر المتعلقة بمحفظة القروض والتركيز على الاستثمار في الفرص الواعدة لدعم التحول الرقمي".
وتابع: "واصل البنك تنمية وتنويع محفظة قروضه مع تقديم تسهيلات ائتمانية جديدة بقيمة 13 مليار درهم في الربع الأول. وتماشياً مع استراتيجية أعمال البنك الخمسية، استمر البنك في تقديم القروض إلى الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع العام، فضلاً عن تقليل مخاطر التركيز بشكل كبير في قطاعات معينة مثل القطاع العقاري. وفي ذات الوقت واصلنا الاستثمار في التحول الرقمي من خلال إطلاق 10 مبادرات جديدة خلال الربع الأول. وأصبح لدى البنك الآن ما يزيد على مليون مشترك في منصاتنا الرقمية، بينما حقق تطبيق "حيّاك" رقماً قياسياً في عدد العملاء الجدد الذين انضموا إلى البنك ليصل إلى ما يقارب 57,000 عميلاً جديداً خلال مدة ثلاثة أشهر".

وفي سياق آخر، أكملت مجموعة أن أم سي للرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان عملية إعادة الهيكلة والخروج من الوصاية القضائية في شهر مارس 2022. وباعتبار بنك أبوظبي التجاري أحد كبار دائني مجموعة أن أم سي للرعاية الصحية، قام البنك باتخاذ إجراءات استباقية لضمان إنقاذ الشركة وخروجها من أزمتها. وأدى هذا النهج إلى تلقي البنك 37.5٪ من أدوات التخارج القابلة للتحويل في تسهيلات جديدة بقيمة 2.25 مليار دولار أمريكي (وهو ما يعادل القيمة المتوقعة للشركة).

 

طباعة