توقعت إشغالاً كاملاً لرحلاتها إلى وجهات خلال عطلة عيد الفطر

«طيران الإمارات»: أبواب التوظيف مفتوحة خصوصاً «الأطقم» والطيارين

صورة

توقعت «طيران الإمارات» أن تسجل رحلاتها إلى بعض الوجهات خلال عطلة عيد الفطر نسب إشغال تصل إلى 100%.

وكشفت أن أبواب التوظيف في الناقلة مفتوحة، خصوصاً في مجالات أطقم الطيران والطيارين، لمواكبة خطط العودة إلى العمل بكامل الطاقة التشغيلية خلال الفترة المقبلة التي يتوقع أن تصل إلى 85% مع بدء الجدول الشتوي للرحلات، في وقت تخطط فيه الناقلة لإدخال مزيد من طائرات «إيه 380» العملاقة للخدمة.


الطاقة التشغيلية

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «طيران الإمارات» عدنان كاظم، إن الناقلة استعادت خلال الفترة الحالية نحو 70% من طاقتها التشغيلية مقارنة بمستويات ما قبل جائحة «كوفيد-19»، مشيراً إلى أن الناقلة تواصل باستمرار زيادة عملياتها ضمن شبكتها العالمية، لمواكبة الطلب القوي على السفر.

وأضاف كاظم في تصريحات لوسائل الإعلام، أنه مع اقتراب موسم الصيف الجاري، فإن من المتوقع أن ترتفع مستويات التشغيل لدى الناقلة إلى 75%، لتصل تدريجياً إلى 85% مع بدء الجدول الشتوي للرحلات، مشيراً إلى «طيران الإمارات» تستعد للعودة إلى العمل بكامل طاقتها التشغيلية، أي مستويات ما قبل الجائحة، بدءاً من النصف الثاني من العام 2023.

وذكر أن الناقلة استأنفت رحلاتها بشكل كامل إلى بعض الوجهات مثل السوق الهندية، إذ تشغل حالياً 171 رحلة أسبوعياً وهي مستويات ما قبل جائحة «كوفيد-19» نفسها، إضافة إلى الوجهات الخليجية التي عادت للعمل بالكامل، مضيفاً أن الطاقة التشغيلية لرحلات الناقلة وصلت إلى نحو 80% بالنسبة للسوق الأوروبية، ونحو 95% للسوق الأميركية.

أكد كاظم أن الناقلة تسجل مستويات إشغال قوية على رحلاتها الحالية ضمن شبكتها العالمية، بنسبة تجاوز 70%، مشيراً إلى أن هذا الطلب مستمر خلال شهر رمضان على عكس السنوات السابقة، حيث تشهد زيادة كبيرة في نسبة الحجوزات.

ولفت إلى أن «طيران الامارات» تشغل 110 رحلات أسبوعياً إلى المملكة المتحدة بمتوسط بنسبة إشغال 100% تقريباً.


وجهة نهائية

قال كاظم إن نحو 60% من إجمالي المسافرين على رحلات «طيران الامارات» يختارون دبي وجهة نهائية لهم، ما أسهم في زيادة الزخم السياحي في الامارة، مؤكداً أن دبي تشهد نشاطاً سياحياً كبيراً، في وقت تحقق فيه الفنادق مستويات إشغال قوية.


الطلب على السفر

أكد كاظم أن المؤشرات تدل على ارتفاع كبير في الطلب على السفر خلال فصل الصيف، مشيراً إلى أن الشركة لجأت، بناء على ذلك، إلى توزيع السعة المقعدية والطائرات إلى بعض الوجهات لمواكبة الطلب.

وأوضح أن بعض الوجهات تستحوذ على نسبة كبيرة من حجم الطلب مثل مصر والأردن، والدول الإفريقية عموماً، والهند وباكستان، وغيرها.


عيد الفطر

وحول الطلب على السفر خلال عطلة عيد الفطر، قال كاظم إن الطلب يتركز على الرحلات من دبي، ومن الدول الإسلامية، كما تستحوذ وجهات الجزر، مثل المالديف، وموريشيوس، وسيشل، على نسبة من الحجوزات، متوقعاً أن تصل نسبة الإشغال خلال عطلة عيد الفطر على هذه الوجهات إلى 100%، إذ يتوزع الغرض من السفر بين السياحة، والترفيه، وعودة المقيمين.


تذاكر الطيران

وأرجع كاظم ارتفاع أسعار تذاكر الطيران خلال الفترة الحالية لأسباب خارجة عن إرادة الشركة، من ضمنها ارتفاع تكاليف الوقود، مشيراً إلى أن الناقلة تتحمل جزءاً من ارتفاع تكاليف الوقود لتوفير أسعار مناسبة، في حين يتم تحميل الجزء الآخر ضمن رسوم التذكرة. وكشف أن كلفة الوقود تصل حالياً إلى نحو 30% من إجمالي التكاليف التشغيلية في الشركة.


عمليات التوظيف

أكد كاظم أن أبواب التوظيف في «طيران الإمارات» مفتوحة، خصوصاً في مجالات أطقم الطيران والطيارين، وذلك لمواكبة خطط العودة إلى العمل بكامل الطاقة التشغيلية خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن «طيران الامارات» تغطي حاجتها من الكوادر البشرية، وفق جدول زمني محدد يواكب هذه الخطط، موضحاً أن عملية التوظيف تمر بعدد من المراحل وتحتاج إلى تدريب وتأهيل.


 قطاع الشحن

أكد كاظم أن أداء قطاع الشحن متميز وعلى المستويات نفسها التي وصل اليها خلال الجائحة، وقال: «خلال الفترة المقبلة ستعود جميع الطائرات التي تم تحويلها للشحن، لتخدم الركاب مرة أخرى، وسيبقى العمل في الشحن عبر طائرات المسافرين، إضافة إلى 10 طائرات شحن، في وقت ستستلم فيه الشركة طائرتين جديدتين خلال الشهرين المقبلين».


أسطول الناقلة

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «طيران الإمارات»، عدنان كاظم، إن الناقلة تشغل حالياً 60 طائرة من طراز «إيرباص إيه 380» العملاقة، فضلاً عن جميع طائرات أسطول «بوينغ 777» وعددها 134 طائرة.

وتوقع أن يرتفع عدد طائرات «إيه 380» في الخدمة بين 66 و70 طائرة خلال ذروة فصل الصيف، ليصل بحسب المخطط إلى 85 طائرة مع بدء الجدول الشتوي للرحلات.

ولفت إلى أن ذلك سيرفع حجم السعة المقعدية في «طيران الإمارات» إلى مستويات تراوح بين 80 و85%، مقارنة مع مستويات ما قبل الجائحة.

وأضاف كاظم أنه سيكون هناك خلال العام الجاري 120 من طائره من طراز «بوينغ 777»، و«إيه 380» مزودة بالدرجة السياحية الممتازة، إضافة إلى إدخال تحسينات على المقصورات الأخرى، متوقعاً أن يستغرق برنامج التحويل نحو 18 شهراً ويُنفّذ في «مركز الإمارات الهندسي».

 

طباعة