سيولة أسواق المال لأعلى مستوى في 4 سنوات

عزّزت أسواق المال المحلية سيولتها أمس، متخطية 2.25 مليار درهم، مصحوبة بإغلاقات خضراء تركزت النسبة الكبرى منها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، فيما واصل سوق دبي المالي تحقيق قمة جديدة عند مستوى 3648 نقطة.

وتوزعت السيولة بواقع 1.6 مليار درهم لأبوظبي للأوراق المالية، وأكثر من 604 ملايين درهم لدبي المالي.

ويعد هذا أعلى مستوى للسيولة منذ قرابة أربع سنوات، باستثناء تلك التي جاءت من صفقات كبيرة مباشرة، بدعم من أسهم القطاع العقاري الذي شهد ارتفاع قرابة 15 سهماً مدرجة، في مقدمتها سهم إعمار العقارية وإعمار للتطوير.

وارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي في النصف الأول من جلسة أمس بشكل جيد، قبل أن تقلص عمليات جنى أرباح من صعوده ليختتم التعاملات عند مستوى قريب من إغلاق أول من أمس، وتحديداً عند 3648 نقطة. فيما سجل نظيره في سوق أبوظبي صعوداً نسبته 0.9% عند مستوى 9963 نقطة. وبحسب بيانات السوق، شهد سوق دبي المالي ارتفاع أسهم 16 شركة من أصل 30 شركة تم تداولها أمس، بينما انخفضت أسهم 11 شركة، وبقيت ثلاث شركات على ثبات.

وأغلق سهم إعمار العقارية مرتفعاً بنسبة 1.3% عند 6.32 دراهم، وبتداولات تجاوزت 22 مليون سهم، بينما ارتفع سهم الاتحاد العقارية بنسبة 0.7% عند 0.30 درهم، وبتداولات قاربت 73 مليون سهم. وارتفع سهم أملاك بالحد الأقصى عند 0.71 درهم، وبتداولات قاربت 31 مليون سهم، بينما انخفض سهم «ديوا» بنسبة 0.4% عند 2.84 درهم، وبتداولات قاربت 35 مليون سهم. وأغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية مرتفعاً بنسبة 0.9% عند مستوى 9963 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 1.6 مليار درهم. وانخفضت أسهم 22 شركة من أصل 48 شركة تم تداولها، بينما ارتفعت أسهم 20 شركة، وبقيت ست على ثبات.

طباعة