يبدأ تقديم الخدمة على الأسهم مايو المقبل

«إتش أس بي سي» أول موفر دولي لخدمة عضو التقاص العام في سوق دبي المالي

أعلن سوق دبي المالي، عن اعتماد بنك «إتش أس بي سي» كأول موفر دولي لخدمة عضو التقاص العام في السوق، الأمر الذي يُمكن البنك من تقديم خدمات التقاص والتسوية لمختلف المتعاملين على المستوى العالمي، وكذلك لأعضاء التداول في السوق.

وأفاد بيان بأن تقديم «إتش أس بي سي» لخدمة عضو التقاص العام في سوق دبي المالي، يأتي في إطار برنامج تعاون واسع النطاق بين الجانبين، بهدف تعزيز بنية السوق، وتوطيد صلاته مع المستثمرين العالميين والمؤسساتيين.

ومن المتوقع أن يبدأ البنك تقديم الخدمة على الأسهم المدرجة في مايو المقبل، في وقت يتطلع فيه أيضاً إلى تقديم خدمات التقاص لعقود الأسهم المستقبلية في وقت لاحق.


سلسلة تحسينات

وقال الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي وبورصة ناسداك دبي، حامد علي: «يُسعدنا الترحيب ببنك (إتش أس بي سي)، موفراً دولياً لخدمة عضو التقاص العام، كخطوة مهمة ضمن سلسلة من التحسينات الهادفة إلى تعزيز الوصول إلى السوق، وتنفيذ استراتيجية النمو في سوق دبي المالي.

وأضاف أن الحضور الإقليمي والعالمي للبنك وخبراته في مجال أسواق المال ستُسهم مجتمعةً في تسريع وتيرة تنفيذ خططنا للنمو، لافتاً إلى أن إطلاق الخدمة الجديدة يتزامن مع الاهتمام المتزايد من المستثمرين الإقليميين والعالميين بتعزيز الوصول المباشر إلى سوق دبي المالي، ومن ثم فهي تلبي تطلعاتهم في هذا الصدد واهتمامهم المتزايد بتعزيز أنشطتهم في السوق.

 

شريك مالي

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لبنك «إتش أس بي سي» الإمارات، ورئيس إدارة الأعمال الدولية في البنك، عبد الفتاح شرف، إن حصول البنك على أول عضوية تقاص عام دولية في سوق دبي المالي يتماشى بصورة كبيرة مع طموحه في أن يكون الشريك المالي المفضل للمتعاملين على المستوى العالمي.

وأكد أن الخدمة الجديدة ستمكن المتعاملين عبر شبكة البنك العالمية، من الاستثمار في الفرص المتاحة في السوق، لا سيما في ظل الطلب القوي والمتزايد من قِبل المستثمرين العالميين إزاء الأوراق المالية الصادرة عن الحكومات والشركات في المنطقة.


نقلة نوعية

في السياق نفسه، قالت الرئيس التنفيذي لشركة دبي للمقاصة والإيداع المركزي القابضة، مريم فكري، إن سوق دبي المالي، نجح من خلال «شركة دبي للمقاصة»، في تطوير البنية الأساسية والتنظيمية لخدمات ما بعد التداول، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأضاف: «أتاحت هذه النقلة النوعية لخدمات ما بعد التداول في الإمارات، للمؤسسات المالية تقديم العديد من الخدمات المتطورة في السوق»، لافتة إلى أن «دبي للمقاصة» أنجزت خلال العام 2021 عمليات تقاص لصفقات تزيد على 72 مليار درهم من خلال المقاصة المركزية.

يذكر أن بمقدور شركات الوساطة العاملة في سوق دبي المالي، الحصول على عضوية التداول والتقاص معاً، أو عضوية التداول فقط، علماً أن الأخيرة تتيح لها إدارة الضمانات المصرفية بفعالية ومرونة بالاستفادة من خدمة عضو التقاص العام في السوق، لإنجاز عمليات تقاص وتسوية الصفقات.

 

طباعة