غرفة التجارة الدولية في الإمارات تستضيف "قمّة تيسير التجارة العالمية 2022"

نظمت غرفة التجارة الدولية في الإمارات (ICC UAE)، "قمّة تيسير التجارة العالمية 2022"، التي تستهدف المتخصصين في قطاع التجارة والتمويل والأعمال الدولية. وتسعى الغرفة من خلالها إلى إعادة تفعيل التّواصل وتحويل التحدّيات إلى فرص في الوقت الذي يعيش فيه العالم فترة التعافي من الوباء.

وانطلقت فعاليات القمّة الهجين، التي عقدت بالتكامل مع إكسبو 2020 دبي، في قاعة احتفالات غرفة دبي في مارس 2022، وحضرها بصفة شخصيّة 270 مندوبًا، بينما شارك فيها عن بعد 1272 مندوبًا من أكثر من 72 دولة تقريبًا.

وجمعت القمة التي استمرت لمدة أسبوع قادة برامج تيسير التجارة العالمية معًا، وكان جدول الأعمال الأساسي مدفوعًا بالتفاعلات المحيطة بعمل بنوك التنمية متعددة الأطراف.
وشملت بنوك التنمية متعددة الأطراف الرئيسية في القمة: بنك التنمية الآسيوي(ADB) ، وبنك Afreximbank ، وبنك التنمية الأفريقي (AfDB)، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD)، ومؤسسة التمويل الدولية (IFC) ذراع القطاع الخاص للبنك الدولي، والمؤسسة الإسلامية الدولية، ومؤسسة التمويل التجاري (ITFC).

وفي جلسة نقاش أدارها ممثل منظمة التجارة العالمية، أوجزت بنوك التنمية متعددة الأطراف الكيفية التي تساعد برامج تيسير التجارة الخاصة من خلالها الأسواق الناشئة على العودة إلى الانتعاش.

وجظي المشاركون في القمة بفرصة لاكتساب رؤى فريدة من نوعها حول التوجهات والتطورات والقضايا القانونية والتقنية التي تؤثر على التجارة والتمويل العالميين، في حين شكّلت المناقشات الدائرة حول تحديات سلاسل التوريد والرقمنة والاستدامة عناصر جوهرية للقمة.

وفي كلمته أمام وفود القمّة، قال حميد بن سالم، رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية في دولة الإمارات: "لقد جمعت القمة، التي نُظمت في هذا الوقت الحرج لمجتمع التجارة العالمي، قادةً وممارسين في مجال تسهيل التجارة والتمويل الدوليين. ويسعدني القول أن العمل الذي يتم إنجازه جدير بالثناء ومن الملهم أن نرى هذا المستوى الرفيع من التعاون بين العديد من البلدان، مع التركيز والتصميم على إنجاح الأعمال التجارية وتسهيلها أمام الجميع في كل يوم وفي كل مكان، وهو الهدف الرئيسي الذي تسعى غرفة التجارة الدولية إلى تحقيقه".

وأضاف حسن الهاشمي، الأمين العام لغرفة التجارة الدولية في دولة الإمارات: "لعبت برامج تيسير التجارة لبنوك التنمية متعددة الأطراف دورًا كبيرًا في الحفاظ على حركة سلاسل التوريد أثناء الوباء، حيث ساهمت جميعها في زيادة مستوى دعم تمويل التجارة لديها. والآن فيجب علينا توسيع نطاق عمل هذا النموذج الناجح لضم البلدان النامية إلى عالم تمويل التجارة هذا."

ومن الجلسات المهمة التي استضافتها القمّة فعالية بعنوان: "التحديات الرقميّة لغرفة التجارة الدولية - أرونا ما لديكم!"، حيث تنافست شركات التكنولوجيا المالية للحصول على جائزة أفضل عرض رقمي لقمة تيسير التجارة العالمية 2022. وأعلنت لجنة الخبراء من المحكمين فوز شركة Traydstream، وذلك عن حلولها المبتكرة لتحسين سير الأعمال وإدارة المستندات الإلكترونية والورقية لخدمة قطاع التجارة والتمويل الدوليين.

وفي ختام القمّة، قال فينسينت أوبراين، مدير غرفة التجارة الدولية في دولة الإمارات: "لقد ارتقينا خلال الحدث إلى مستوى موضوع القمّة: ربط عالم التجارة وتشكيل المستقبل."
وفي ختام القمة استضافة غرفة دبي جميع المندوبين في رحلة إلى إكسبو 2020 دبي.

طباعة