مجموعة "يلا " تحصد جائزة ستيفي الذهبية للابتكار في فئة تطبيقات الترفيه


 أعلنت مجموعة "يلا المحدودة" التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها والمدرجة في بورصة نيويورك، عن فوزها بالجائزة الذهبية للابتكار في تطبيقات الترفيه خلال حفل توزيع جوائز ستيفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2022 لتطبيقها "يلا لودو".


ويعتبر تطبيق يلا لودو من أبرز تطبيقات الهواتف المحمولة التي طورتها الشركة، ويضم نسخ الكترونية من ألعاب الطاولة التي تحظى بشعبية واسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مثل العاب اللودو والعاب الدومينو. كما ويحظى مستخدمو التطبيق بميزة الدردشات الصوتية الفورية داخل الألعاب.


 ولعل اهتمامها بأدق التفاصيل التقنية وتلبيتها لمختلف احتياجات واذواق المستخدمين، هو ما أسهم في ضمان تقديم تجربة ترفيهية فريدة من نوعها تغذي شعور مستخدمين تطبيقات يلا بالولاء وبالتالي خلق شريحة واسعة من العملاء.


ستيفي هو اسم مشتق من الاسم اليوناني ستيفانوس، والذي يعني "متوج"وسيتم الاحتفاء بالفائزين بتاريخ ٢١مايو خلال حفل سيقام بفندق والدورف أستوريا في امارة رأس الخيمة – الامارات العربية المتحدة.


تم تحديد الفائزين بالجوائز الذهبية والفضية والبرونزية من خلال متوسط الدرجات من قبل أكثر من ١٠٠ تنفيذي حول العالم في ستة لجان تحكيم.  

وأعرب صيفي إسماعيل، رئيس مجموعة يلا المحدودة، عن سعادته بفوز يلا لودو بالجائزة مشيراً أن هذا التكريم يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها المجموعة رغم التحديات والعقبات التي تعمل على تذليلها وتحويلها إلى فرص لمواصلة مسيرة نموها ودعم أعمالها لتحقيق هدفها الأساسي المتمثل في أن تصبح المنصة الأولى للتواصل الاجتماعي والترفيه على الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


وأكد إسماعيل أن فوز تطبيق يلا لودو بالجائزة يأتي تتويجاً لجهود المجموعة وسعيها المستمر في تحقيق أرقى مستويات التميز في الأداء وتبني أفضل الممارسات واستحداث خدمات جديدة قائمة على الابتكار بما يتماشى مع مختلف الثقافات المحلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأضاف أن هذا التكريم يشكل حافزا كبيراً لفريق العمل في مجموعة يلا للاستمرار في تطوير خدماتنا للحفاظ على هذا المستوى الراقي من التميز، بل ويؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح في تحقيق رسالتنا التي نخدم من خلالها المجتمع ونوفر معها سبل الدردشة والترفيه لمختلف الثقافات.

 

 

طباعة