انخفاضات سعرية تصل إلى ستة دراهم للغرام

هدايا «يوم الأم» وتراجع الأسعار يحسّنان مبيعات الذهب

أكد مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات، أن الأسواق شهدت أخيراً تحسناً في إقبال المتعاملين على شراء هدايا المشغولات الذهبية للاحتفاء بـ«يوم الأم» الذي يوافق الإثنين المقبل، لافتين إلى أن معظم المتاجر توسعت في طرح منتجات لتلك المناسبة.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن تراجع الأسعار بنسب متباينة كان من العوامل التي دعمت المبيعات.

 

أسعار الذهب

وسجلت أسعار الذهب، أمس، انخفاضات بقيم راوحت بين 4.25 وستة دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 234.5 درهماً، بانخفاض قيمته ستة دراهم، مقارنة بسعره في نهاية الأسبوع السابق، في ما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً مبلغ 220.25 درهماً بتراجع بلغ 6.75 دراهم.

بدوره، وصل سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً إلى 210.25 دراهم بانخفاض بلغ 6.25 دراهم، وسعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 180.25 درهماً بتراجع قدره 5.25 دراهم.


يوم الأم

وقال مدير المبيعات في «محل دايموند للمجوهرات»، ديليب سوني، إن بعض المتعاملين أقبل على شراء هدايا المشغولات الذهبية خلال الفترة الأخيرة، في إطار الاحتفاء بمناسبة «يوم الأم» التي توافق الإثنين المقبل.

وأضاف أن المتعاملين فضلوا الشراء المبكر للاستفادة من التراجع النسبي في الأسعار، في ما يتوقع أن يستمر الطلب على هدايا المشغولات خلال الأيام المقبلة.

وأوضح سوني أن معظم المبيعات تركزت في المشغولات الذهبية من عياري 18 و21 قيراطاً، كما أن الطلب الأكبر يتركز في القطع الصغيرة والمتوسطة، لا سيما المنتجات التي طرحتها المتاجر لتلك المناسبة، والتي تتيح كتابة اسم الأم باللغتين العربية والانجليزية.


تراجع الأسعار

من جهته، قال مدير «محل بازلت للمجوهرات»، علي اليافعي، إن التراجع الذي سجلته أسعار الذهب أخيراً كان من العوامل التي دعمت الطلب على المشغولات الذهبية، مع توقعات من غالبية المتعاملين بأن تسجل الأسعار ارتفاعات بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، بضغط من تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية.

وأشار إلى أن الاحتفاء بـ«يوم الأم» كان من العوامل التي عززت نمو الطلب على هدايا المشغولات، مع توجه المتعاملين للشراء بصرف النظر عن المتغيرات السعرية.


تنافس المتاجر

في السياق نفسه، اعتبر مدير المبيعات في «محل مجوهرات الصراف»، عبد الله محمد التهامي، أن تحسن الطلب الذي شهدته الأسواق، وبنسب متباينة أخيراً، جاء بدعم من مناسبة «يوم الأم»، والتراجع النسبي في أسعار الذهب، ما حفز معظم المتعاملين على الشراء، مع توقعات بعودة الأسعار للارتفاع مرة أخرى بنسب كبيرة.

وأكد أن تنافس عدد من المتاجر في طرح مشغولات ذهبية خاصة بمناسبة «يوم الأم»، وبشكل موسع، كان من العوامل التي حفزت الطلب على الشراء.

 

طباعة