مساحة حرة

دبي.. اللامركزية

تُعد إمارة دبي الوجه الحضاري المعماري للشرق الأوسط بتميزها وتوسعها المستمر، وما توفره من رفاهية وتسهيلات لأكثر من 3.4 ملايين نسمة.

تميزت إمارة دبي بالتخطيط الدائم للمستقبل واستباق الأحداث، فنظامها المعماري والحضري أسهم في تحقيق توسع عمراني من دون التسبب في أزمات خانقة بأنظمة الطرق لكون دبي مدينة لا مركزية.

في دبي، لا يوجد مركز مدينة حقيقي، فلا يمكن تحديد مركز المدينة بشكل قاطع لكون كل منطقة في دبي تتمتع بكامل الخدمات، والميزات من مكاتب ومدارس ومراكز تسوق وخدمات حكومية، وعوامل جذب سياحية تقلل بشكل كبير، الحاجة إلى التنقل لمسافات طويلة، حيث توفّر الخطة العمرانية في دبي إمكانية وجود أكثر من مركز مدينة، ما يسهم في توفير الوقت والمال ومصروفات التنقل، ويرفع من مستوى المعيشة والرفاهية لسكان كل منطقة، وعليه برز دور المراكز التجارية الخاصة بالمجمعات لكونها أساساً مهماً في نجاح أي مجمع سكني، لما توفّره من خدمات ولتحقيق الخطة المرسومة لدبي اللامركزية.

المجمعات العقارية التجارية، هي إضافة لقيمة أي مجمع سكني وعلى المطورين الحرص على بناء أو استثمار هذه المجمعات قبل الانتهاء من المشروعات لما تقدمه من قيمة حقيقية لسعر العقار وما تقدمه من خدمات للسكان.

وقد لوحظ في عدد كبير من المشروعات إهمال المطورين العقاريين لقيمة هذه المرافق التجارية التي تعزز من مكانة أي مشروع سكني، ففي بعض المشروعات لم تتم دراسة هذه المرافق بشكل علمي لتوفير المساحات والخدمات المطلوبة، وبالإضافة لأهمية دراسة شكل وحجم وموقع هذه المجمعات تكون المهمة الأصعب تحديد نوع المحال التجارية وطبيعتها والخدمات المطلوبة في كل مشروع وفقاً للتركيبة السكانية والقوة الشرائية لكل منطقة، لجذب العلامات التجارية المناسبة، ما يضمن نجاح المشروع التجاري للمستثمرين والسكان وكذلك للمطور.

ويُعزى السبب الرئيس لعدم إعطاء المجمعات التجارية في المشروعات السكنية، الأهمية التي تحتاج إليها لكون بعض المطورين لا يملكون خططاً للاحتفاظ بأصول داخل هذه المجمعات، حيث إن هذه المجمعات تبقى ملكاً للمطور، وتبنى عادة بهدف التأجير، وتحتاج إلى سبع سنوات على الأقل لإعادة رأس المال، ما يحقق جدوى اقتصادية أقل من طرح المشروعات السكنية المخصصة للبيع، ولكن ما يغفل عنه هؤلاء المطورون، هو القيمة المضافة لسعر العقارات في المشروع والعائد الإيجاري للمستثمرين.

ومن الممكن أيضاً تخصيص هذه المراكز التجارية لتكون جزءاً من المشروع الرئيس لتصبح عائداته من نصيب المجمع الرئيس، ما يسهم بشكل كبير للغاية في تخفيف رسوم الخدمة المفروضة على المجمعات الرئيسة، وهي استراتيجية أنصح باتباعها كحل مناسب ومهم لتخفيف رسوم الخدمة وإيجاد وسائل دخل للمجمع، كما يمكن إضافة سعر إنشاء هذه المجمعات في هذه الحالة على السعر الكلي للمشروع.

المجمعات التجارية في المشروعات السكنية هي جزء أساسي من المخطط المعماري والخطة المستقبلية لدبي وأتوقع تغير شكلها في المستقبل، لكونها عنصر جذب مهماً للغاية، ما سيدفع المطورين إلى زيادة الاهتمام بها وتطويرها بأفكار جديدة كضمها للمجمعات الرئيسة لتقليل رسوم الخدمة، أو إضافة مراكز مرنة للعمل وتوفير خدمات جديدة لتلائم الحياة العصرية والتغيرات في أسلوب المعيشة.

• دبي تميزت بالتخطيط الدائم للمستقبل واستباق الأحداث.

الرئيس التنفيذي لشركة «الأندلس كورت يارد» للتطوير العقاري

طباعة