جايرامان: الإمارات بوابتنا إلى الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا

«واي كول للأغذية» الهندية تؤسس مقرا إقليميا في دبي

أعلنت شركة «واي كول للأغذية والمنتجات» الهندية عن تأسيس مقر إقليمي لها في دبي، وسط مساع لنشر تكنولوجيا زراعية تعمل على معالجة، وتوزيع وشراء المنتجات الغذائية الطازجة. وقال المدير التنفيذي والمؤسس المشارك لدى شركة «واي كول للأغذية والمنتجات»، كارثيك جايرامان، إن الشركة تعمل حالياً مع 100 ألف مزارع في الهند ونقوم بتوصيل الفواكه والخضار والأرز والحبوب والحليب لحوالي 100 ألف عميل أيضاً. وذكر جايرامان أن «واي كول فودز» تعد أسرع شركة تجارة تكنولوجية زراعية في الهند، وهي شركة تكنولوجيا زراعية تعمل على معالجة، توزيع وشراء المنتجات الطازجة، منتجات الألبان والأغذية الأساسية.

وذكر أن الشركة تستهدف استخدام نفس التكنولوجيا في دولة الإمارات، مضيفا: «نستهدف تشغيل سلسلة توريد طعام باستخدام تقنيتنا للعملاء في الدولة، مع توفير التكنولوجيا الخاصة بنا لشركات توزيع أخرى في الإمارات بحيث يمكنهم استخدام الحل ذاته». وأشار إلى أن تطبيق الشركة الإلكتروني يستطيع التحقق من الآفات التي تصيب المنتجات الزراعية باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وسيقترح التطبيق الاجراءات المناسبة لتجنب الآفات الزراعية.

وحول آلية تطبيق التكنولوجيا في الإمارات، قال جايرامان: «سنستخدم نفس التكنولوجيا لبناء الاتصال بين المزارعين المحليين في الإمارات والمزارعين في المناطق التي تورد منتجاتها إلى الإمارات من جهة وبين تجار التجزئة المحليين من جهة أخرى». وتابع: «تمثل الإمارات بوابة إلى كامل أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط والدول الأوروبية. هناك الكثير من الشركات التي تقوم بهذا النشاط لكنها تفتقر للتكنولوجيا، مما يؤدي إلى إهدار كميات كبيرة من المنتجات».
وستكون الإمارات بمثابة المقر الرئيس للشركة لخدمة أسواق البلدان الخليجية في المرحلة الأولى ومن ثم أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما تعتزم الشركة افتتاح مستودعات أيضاً في الإمارات. وأشار إلى أن كميات الطعام المهدرة بين المزارع ونقاط الاستهلاك تبلغ نسبتها بين 35% إلى 45%، ولكن من خلال تقنيات الشركة، يمكن خفض نسب الإهدار إلى 4 % فقط.

تعقّب المنتجات
وتابع: «يمكن لتقنيتنا تلبية الاشتراطات الصارمة التي تفرضها الإمارات على عمليات توريد الأغذية.. إحدى أهم اشتراطات ومعايير سلامة الأغذية هي إمكانية تعقّب المنتجات. إذ يجب على المزارع معرفة نوع المواد الكيماوية والأسمدة المستخدمة، ويمكن لتطبيق نظام إدارة المزارع في المنصة، الذي يوضح للمزارع أنواع المواد الكيماوية ومبيدات الآفات التي يتعين عليه استخدامها».
وبين أن الشركة لديها أكثر من 30 مهندسا زراعيا يقومون بالتحقق من الالتزام بتلك المعايير، كما يُظهر التطبيق بيانات عن الممارسات التي يتبعها المزارع. وبالتالي في حال اردت شراء منتج من الهند، يمكن مسح رمز الاستجابة السريعة لتصلك معلومات عن المزرعة التي جاءت منها المنتجات والممارسات المتبعة من قبل المزارع والمستودعات الذي تم تخزين المنتج بها والاجراءات السلامة الغذائية المتبعة هناك وصولاً إلى نقطة الاستلام في الإمارات.

التحدي الكبير
بالنسبة للمستهلك، يري المدير التنفيذي، أن التحدي الكبير في الإمارات هو الأمن الغذائي على المدى الطويل، لذا كيف يمكن ضمان الحصول على الطعام الذي نريده طوال العام بطريقة يمكن التنبؤ بها، ولهذا فإن التطبيق يتيح التخطيط المسبق للإمداد الغذائي.
أما الفائدة الثانية للمستهلك تتمثل في اتساق الجودة من خلال اتباع المزيد من المزارعين للممارسات الموحدة للزراعة في التطبيق، كذلك إمكانية تعقّب المنتجات، حيث تتيح لنا هذه الخاصية معرفة الممارسات التي يتبعها المزارع والمكان الذي يتم زراعة المنتجات فيه وحتى المستودعات التي يتم تخزينها فيها.
وردا على سؤال حول كيفية تحقيق «واي كول للأغذية» للأرباح، كشف المدير التنفيذي: «نحصل على أرباحنا من خلال الهامش الذي نحصل عليه بين الشراء من المزارع والبيع لتاجر التجزئة، لدينا فكرة واضحة حول تكلفتنا، وبالتالي نطبق تكلفتنا على سعر الشراء ونضع هامش صغير عليه، بمعنى أوضح، نشتري المنتجات من المزارعين، ونضيف تكلفتنا مع هامش صغير ومن ثم نبيعها لشركات التجزئة».


 فوائد للمزارع
أما الفوائد العائدة للمزارع، قال المدير التنفيذي، إن تتمثل في تحديد الكميات المطلوبة قبل الزراعة وحصاد الكمية المطلوبة فحسب مما يحد من عمليات الهدر، وبالتالي يتم خفض الهدر من خلال التخطيط الأفضل.
وبين أن التطبيق يتيح للمزارع الحصول على باقة من الممارسات لتحسين المنتجات وجعلها متوافقة مع متطلبات واشتراطات السوق من حيث الحجم والشكل بما يعزز من القيمة بالنسبة للمزارع.
أما الفائدة الثالثة للمزارع، ذكر أنه يتم تحويل المبالغ المالية رقمياً للمزارعين بشكل فوري وبدون استخدام الكاش. وبمجرد تسليم المنتجات إلى مركز التجميع التابع للشركة، يتم تحويل المبلغ مباشرة بشكل رقمي إلى حساب المزارع. كما يتيح التطبيق للمزارعين في الخارج معرفة المعايير والاشتراطات التي تفرضها الإمارات وهذا يمكنهم من ضمان قبول منتجاتهم في الدولة. من خلال تلبيتهم تلك المعايير والاشتراطات.

الإدراج بالبورصة
ولفت جايرامان إلى أن «واي كول للأغذية» شركة ناشئة ممولة تمويلاً ذاتياً وغير مدرجة بالسوق الهندية، مضيفا «نعتزم إدراج شركتنا في شهر مايو 2025».
وذكر أن عمليات الشركة وصلت إلى 1.5 مليون طن منذ تأسيس الشركة قبل 7 سنوات وحتى الآن، وتتعامل الشركة حاليا مع 350 ألف طن سنويا.
وأفاد أن الشركة تطمح في زيادة عملياتها بالتعامل مع مليون طن سنوياً بحلول العام المقبل، مضيفا: «حالياً نتعامل مع ألف طن يومياً. ويتمثل هدفنا بالوصول إلى 3000 طن يومياً بنهاية 2022».

 

 

 

 
 

 

طباعة