«دبي المالي» يقترب من حاجز 3500 نقطة.. و«الإمارات دبي الوطني» إلى أعلى مستوى منذ الإدراج

أسواق المال.. 106 مليارات درهم مكاسب سوقية في 5 جلسات

«دبي المالي» ارتفع بأكثر من 0.41% مقترباً من حاجز 3500 نقطة. أرشيفية

واصلت مؤشرات أسواق الأسهم المحلية، أمس، سلسلة مكاسبها القوية للجلسة الخامسة على التوالي، على وقع تسجيل مستويات «تاريخية» جديدة، مع ارتفاع شهية المستثمرين الأجانب على الاستثمار في الإمارات، والصعود القياسي في أسعار النفط.

وحققت الأسهم مكاسب سوقية إجمالية بلغت 106.48 مليارات درهم في خمس جلسات، بواقع 86.74 مليار درهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية، و19.74 مليار درهم في سوق دبي المالي.

وارتفع حجم السيولة الإجمالية إلى نحو 2.83 مليار درهم موزعة على «أبوظبي للأوراق المالية» بواقع 2.12 مليار درهم، و704.2 ملايين درهم لسوق دبي المالي، في وقت جرى فيه تداول 643.87 مليون سهم، من خلال 20 ألفاً و356 صفقة في السوقين.

وصعد سوق دبي المالي بأكثر من 0.41% مقترباً من حاجز 3500 نقطة، وأغلق عند 3482 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ 49 شهراً، وتحديداً منذ يناير 2018، بمكاسب سوقية يومية بلغت 1.5 مليار درهم، لتصل رسملة السوق إلى 433.4 مليار درهم. وتلقى السوق دعماً رئيساً من صعود قطاع البنوك بنسبة 0.6% مع صعود سهم «الإمارات دبي الوطني» للجلسة الرابعة على التوالي بنسبة 2.3%، مسجلاً أعلى سعر له منذ الإدراج في أكتوبر 2007 عند 15.50 درهماً، بينما أقفل سهم «دبي الإسلامي» دون تغيير عند 6.44 دراهم.

كما ارتفع قطاع العقارات بنسبة 0.3% مع صعود سهم «إعمار العقارية» بنسبة 0.4% إلى 5.18 دراهم، و«الاتحاد العقارية» 1.9%، و«ديار للتطوير» 1.3%.

من جهته، واصل سوق أبوظبي للأوراق المالية تسجيل مستويات قياسية بعد إغلاقه عند 9745.36 نقطة، وهو أعلى مستوى مع ارتفاع مؤشره 0.7%، وبذلك يتخذ السوق مساراً صاعداً ليقترب من حاجز 10 آلاف نقطة.

وكسبت القيمة السوقية للأسهم نحو 12.1 مليار درهم جديدة، لتبلغ القيمة السوقية للشركات المدرجة 1.76 تريليون درهم.

طباعة