في إطار اتفاقية وقّعتها «دبي للثقافة» مع البنك

«دبي التجاري» يقدّم تمويلاً للمشروعات الإبداعية حتى مليونَي درهم دون ضمان

خلال التوقيع على اتفاقية الشراكة والتعاون. من المصدر

وقّعت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، اتفاقية تعاون وشراكة مع بنك دبي التجاري، تُتيح من خلالها لأصحاب المشروعات الإبداعية الصغيرة والمتوسطة، الاستفادة من الحلول المصرفية الذكية التي يوفرها البنك، لتلبية احتياجاتهم التمويلية وتنمية أعمالهم، ما يجعل «دبي التجاري» أول بنك في دبي يقدم تسهيلات ومزايا حصرية للمواهب والمجتمع الإبداعي. وتشمل التسهيلات قروضاً دون ضمان تصل إلى مليونَي درهم.

وأفاد بيان بأن هذه الخطوة تنسجم مع استراتيجية «دبي للثقافة» في دعم المبدعين والصناعات الإبداعية، وصولاً إلى تعزيز الاقتصاد الإبداعي في الإمارة، وترسيخ مكانتها عاصمةً للاقتصاد الإبداعي في العالم.

فتح الحسابات

وبموجب الاتفاقية مع بنك دبي التجاري، سيتمكن أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة في المجال الإبداعي في دبي من فتح حسابات في البنك دون أي حد أدنى للرصيد، وبإجراءات سهلة وميسرة، والحصول على أسعار تفضيلية على التحويلات المحلية والدولية، وعلى العملات الأجنبية، إضافة إلى الحصول على دفتر شيكات مجاني.

بطاقة ائتمان

وسيكون بإمكان الأعضاء المسجلين مع «دبي للثقافة» أيضاً الحصول على بطاقة ائتمان للأعمال مجانية مدى الحياة من البنك، بحد ائتماني يصل إلى 250 ألف درهم، وخدمات مصرفية مجانية عبر الإنترنت، تتميز بخدمة دفع رواتب موظفيهم من خلال نظام حماية الأجور، وغيرها من ميزات المعاملات التي تتم في الوقت الفعلي.

وتتضمن الميزات كذلك: الحصول على بطاقة خصم مجانية، ومنتجات وخدمات إدارة النقد الرقمية الفريدة، ومديري علاقات مخصصين، وخدمات تمويل، وقروض أعمال سريعة وسهلة مع خصم خاص بنسبة 50% على رسوم معاملات القروض، فضلاً عن حلول الإقراض المدعوم بالأصول.

تسهيلات تمويلية

وسيحصل رواد الأعمال الإبداعية المسجلون لدى «دبي للثقافة» على تسهيلات تمويلية حصرية تشمل قروضاً دون ضمان تصل إلى مليونَي درهم، مع خيارات سداد مرنة تصل إلى 48 شهراً، وأسعار فائدة مخفضة، وموافقات سريعة يتم منحها خلال 48 ساعة من تقديم الطلب. كما تتضمن التسهيلات قروضاً تجارية سريعة بضمان عائدات البيع لشركات البيع بالتجزئة وعبر الإنترنت، تصل قيمتها إلى مليون درهم، حيث يمكن سداد مدفوعات القروض بسهولة من خلال أقساط شهرية من عائدات المبيعات التي يتم تحصيلها من نقاط البيع.

وجهة للمبدعين

وأكدت المدير العام لـ«دبي للثقافة»، هالة بدري، أن الهيئة تعمل باستمرار على توطيد شراكاتها الاستراتيجية مع القطاعين الحكومي والخاص في الإمارة، من أجل تقديم الدعم للمجتمع الإبداعي، وتوفير التسهيلات لأصحاب المشروعات الإبداعية الناشئة والمبتكرة.

بدوره، قال المدير العام لمجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في بنك دبي التجاري، أميت مالهوترا: «فخورون بشراكتنا مع هيئة دبي للثقافة والفنون، لمساعدة أصحاب المشروعات الإبداعية الصغيرة والمتوسطة في الحصول على الدعم الذي يحتاجون إليه لتسريع وتيرة نمو أعمالهم، وضمان تنمية وازدهار القطاع الإبداعي في الإمارة».

طباعة