2.3 مليار درهم القيمة الإجمالية لمطالبات التنفيذ

محاكم «دبي المالي العالمي» تعزز مكانتها «الخيار الأول» لتسوية المنازعات

محاكم مركز دبي المالي العالمي سجلت 747 قضية في جميع الدوائر خلال 2021. أرشيفية

كشفت محاكم مركز دبي المالي العالمي أرقامها السنوية عن عام 2021، بإجمالي 747 قضية في جميع الدوائر، في وقت تتزايد فيه سمعتها، كملاذ آمن في المنطقة لتسوية المنازعات، إذ يُعتبر الطابع العالمي للقضايا المتزايدة مؤشراً واضحاً على أن الشركات العالمية التي لها مصالح في منطقة الشرق الأوسط باتت تعتبر محاكم مركز دبي المالي العالمي خيارها الأول لتسوية المنازعات.

وأفادت في بيان، بأن المحكمة الابتدائية سجلت 147 قضية، فيما بلغت القيمة الإجمالية لمجموع القضايا 3.8 مليارات درهم، وبمتوسط 46.7 مليون درهم للقضية الواحدة، ويشمل ذلك دائرة التكنولوجيا والبناء، ودائرة التحكيم.

وأكدت أن سجل المحاكم يعزز ثقة رواد الأعمال من خلال أحكام قابلة للتنفيذ، إذ وصلت القيمة الإجمالية لمطالبات التنفيذ إلى 2.3 مليار درهم في عام 2021، بزيادة سنوية 108%، إضافة إلى تسجيل 239 قضية تنفيذية.

وغطت القضايا المعروضة أمام المحكمة الابتدائية جملةً من القطاعات، بما فيها: الخدمات المصرفية والمالية، البناء، التكنولوجيا، العقارات. وشملت المنازعات المتعلقة بإخلال العقود، الإعسار، اتفاقات التحكيم، التوظيف، والقانون الدولي العام.

ولفتت محاكم «دبي المالي العالمي» إلى أن 50% من الدعاوى في المحكمة الابتدائية صدرت في عام 2021 عن أطراف اختاروا استخدام محاكم المركز جهة لحل نزاعاتهم.

بدورها، سجلت «محكمة الدعاوى الصغيرة» 361 قضية، مع 65% من الدعاوى صادرة عن أطراف اختاروا استخدام محاكم المركز كجهة لحل نزاعاتهم.

ومثلت القضايا الناجمة عن إخلال العقود ما نسبته 62% من بين مجموع القضايا في عام 2021، تليها العمالة (22%)، والممتلكات والإيجارات (13%)، والخدمات المصرفية والتمويل (3%).

ولفتت محاكم مركز دبي المالي العالمي إلى أنه عند الإشارة إلى الشعبية المتزايدة التي تتمتع بها «محكمة الدعاوى الصغيرة» في فض المنازعات المتعلقة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، فقد وصلت القيمة الإجمالية للمطالبات المسجلة في عام 2021 إلى 36.9 مليون درهم، بمتوسط 106 آلاف درهم للقضية الواحدة.

• القضايا المعروضة أمام المحكمة الابتدائية غطت جملة من القطاعات، أبرزها: الخدمات المصرفية والمالية، البناء، التكنولوجيا، العقارات.

طباعة