وفقاً لاستبيان «بيت.كوم» و«يوجوف»

تعرف على أكثر المهارات والوظائف طلباً في الإمارات خلال 2022

كشف «مؤشر فرص العمل» الذي أجراه أخيراً موقع «بيت.كوم» للوظائف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع شركة «يوجوف» المتخصصة بأبحاث السوق، أن أكثر من ثلاثة أرباع أصحاب العمل (76%) في دولة الإمارات ينوون تعيين موظفين جدد خلال العام 2022.

ووفقاً للمؤشر، فإن معظم الشركات في الدولة تبحث عن «مهارات تواصل جيدة في اللغتين الإنجليزية والعربية» (57%)، والقدرة على العمل ضمن فريق (46%)، والقدرة على العمل تحت الضغط (41%)، إضافة إلى المهارات القيادية الجيدة (38%).


الأكثر طلباً

وبحسب المؤشر، تعتبر وظائف: تنفيذي تسويق (18%)، وتنفيذي مبيعات (18%) ومحاسب (17%)، ومدير مبيعات (17%) أكثر الأدوار الوظيفية طلباً من قبل أصحاب العمل في دولة الإمارات خلال الربع الثاني من العام 2022.

كما صرح 34% من المشاركين أنهم يبحثون عن مرشّحين يتمتعون بخبرة في البيع والتسويق، بينما قال 31% إنهم يبحثون عن مرشّحين يتمتعون بخبرة متوسطة، في حين يبحث 30% من أصحاب العمل عن مرشّحين من ذوي الخبرة الإدارية (القدرة على إدارة فريق).

بدورها، تعتبر شهادات إدارة الأعمال (32%)، والهندسة (29%)، والتجارة (22%)، المؤهلات الأكاديمية الأكثر طلباً من قبل أصحاب العمل في دولة الإمارات.


اتجاهات التوظيف

ووفقاً لنتائج المؤشر، تبدو التوقعات «إيجابية» للباحثين عن عمل عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ يظهر أصحاب العمل في مختلف القطاعات رغبتهم في التوظيف على المدى القصير.

وتصدرت قطاعات: الموارد البشرية (68%) و«الضيافة/الترفيه» (67%)، و«الخدمات المصرفية/المالية» (65%) قائمة القطاعات الأكثر احتمالية للتوظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

إضافة إلى ذلك، ستقوم 46% من الشركات الإماراتية التي تخطط للتوظيف في الأشهر الثلاثة المقبلة، بملء خمسة شواغر كحد أقصى، بينما ستقوم 19% من الشركات بملء بين ستة و10 شواغر وظيفية.


الأكثر جاذبية للكفاءات

بدورها، برزت قطاعات: الخدمات المصرفية/المالية بنسبة (34%)، والإعلان/التسويق/ العلاقات العامة بنسبة (34%)، وتكنولوجيا المعلومات/الإنترنت/التجارة الإلكترونية (34%) كأكثر القطاعات جذباً للكفاءات في دولة الإمارات.

وبرز قطاع الخدمات المصرفية/المالية، الأكثر جذباً للكفاءات المحلية بنسبة (38%)، وللخريجين الجدد بنسبة (39%)، وللكفاءات النسائية بنسبة (38%).


طلب على الكفاءات

وقالت المديرة الإدارية للموارد البشرية في «بيت.كوم»، عُلا حداد: «يؤكد مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط على استمرار زيادة الطلب على الكفاءات، عبر مختلف القطاعات والمستويات المهنية»، لافتة إلى أن اتباع نهج فعال لجذب الكفاءات، وتوضيح رؤية الشركة، مع تسليط الضوء على ثقافتها والأساليب المرنة التي توفرها، من أهم العوامل التي تجذب أفضل الكفاءات وتحتفظ بها.


مستقبل مشرق

من جهته، قال مدير الأبحاث في «يوجوف»، ظافر شاه،: «يبدو المستقبل مشرقاً للباحثين عن عمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث بدأت المنطقة بالتعافي تدريجيّاً من الآثار التي خلفتها جائحة (كوفيدـ19)».

وأضاف: «أدت اللقاحات الفعالة ضد الفيروس مع عودة الموظفين إلى مكاتبهم، إلى التأثير بشكل إيجابي على اتجاهات التوظيف، إذ أظهر مؤشر فرص العمل الأول للعام الجاري، والذي يسلط الضوء على مجموعة المهارات والوظائف المطلوبة، نتائج إيجابية».


التوظيف في 2023

وعلى المدى الطويل، تبدو توقعات التوظيف «إيجابية»، إذ تصدر قطاع «الضيافة/ الترفيه» (79%) قائمة القطاعات الأعلى احتمالية للتوظيف خلال العام المقبل، يليه قطاع استشارات الأعمال/إدارة الأعمال/الاستشارات الإدارية بنسبة (78%)، والصناعة (75%).

 

«مؤشر فرص العمل»

يذكر أنه يتم إصدار «مؤشر فرص العمل» مرتين سنوياً، وهو عبارة عن دراسة متعمقة تهدف إلى قياس توفر الوظائف واتجاهات التوظيف السائدة. كما يسلّط الضوء على توّجهات سوق العمل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومجموعة المهارات والمؤهلات الأكثر طلباً.

وتم جمع بيانات المؤشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر الانترنت خلال الفترة الممتدة ما بين الثامن من ديسمبر 2021 وحتى 10 يناير 2022، بمشاركة 1481 شخصاً من الإمارات، السعودية، الكويت، عُمان، قطر، البحرين، لبنان، الأردن، العراق، فلسطين، سوريا، مصر، المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا، والسودان.

 


 

 

 

طباعة