المجموعة تسجل صافي ربح بلغ 216 مليون درهم في 2021

صافي إيرادات «أغذية» يرتفع 49% إلى 3 مليارات درهم

أعلنت مجموعة «أغذية» المتخصصة في مجال الأغذية والمشروبات، عن نتائجها الأولية غير المدققة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021.

وأفادت المجموعة في بيان، بأنها سجلت صافي ربح بلغ 216 مليون درهم، في وقت تجاوز فيه صافي إيراداتها ثلاثة مليارات درهم، بزيادة نسبتها 49%عن العام السابق.

ووفقاً للمجموعة، فقد جاء نمو الإيرادات مدفوعاً بمعدلات نمو قوية حققتها في قطاعي «اللحوم المبردة والمجمدة»، و«الوجبات الخفيفة»، نتيجة سلسلة عمليات استحواذ استراتيجية.


الأعمال الاستهلاكية

بدورها، ارتفعت مساهمة قسم الأعمال الاستهلاكية في إيرادات «أغذية» إلى الضعف تقريباً مقارنة مع العام الماضي. ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى الزخم الإيجابي نتيجة عمليات الاستحواذ الجديدة على عدد من الشركات في القطاع، ضمن إطار استراتيجية المجموعة لتحفيز النمو وتنويع مصادر الإيرادات.

ونتيجة لذلك، أسهم قطاعا «اللحوم المبردة والمجمدة» و«الوجبات الخفيفة» بإضافة 1.07 مليار درهم إلى إيرادات المجموعة في عام 2021، لافتة إلى أن تأثير نتائج شركتي «النبيل للصناعات الغذائية» كان لمدة تسعة أشهر، و«أطياب» لمدة خمسة أشهر فقط بعد دمج أعمال الشركتين.


المياه والمشروبات

كما سجّلت إيرادات قسم المياه والمشروبات تحسناً ملحوظاً في النصف الثاني من عام 2021، نتيجة زيادة الإقبال على قطاعي الفنادق والمطاعم. وحافظت مجموعة المياه المعبأة التابعة للمجموعة (العين، البيان، فوس، وألبين) على مكانتها في السوق بنسبة 26% من حيث الحجم، و23% من حيث القيمة.


الأعمال الزراعية

كما حافظت إيرادات قسم الأعمال الزراعية في المجموعة على مستويات العام السابق نفسها، والتي شملت طلب شراء لمرة واحدة من قبل برنامج الأغذية العالمي في الربع الأول من عام 2020.

ولفتت المجموعة إلى أن التضخم العالمي وارتفاع أسعار الحبوب وتكاليف الشحن، استمر بالتأثير على ربحية القسم، والتي كانت تعالج من خلال الكفاءات التشغيلية وتعديلات الأسعار.


ركائز قوية

وقال رئيس مجلس إدارة «مجموعة أغذية»، خليفة سلطان السويدي، إن «أغذية» واصلت مسار النمو في عام 2021؛ إذ استندت إلى ركائزها الأساسية القوية لتعزيز كفاءتها التشغيلية ومرونة أعمالها، والمضي قدماً نحو تحقيق أولوياتها الاستراتيجية لعام 2025.

وأضاف: «تواصل المجموعة تركيزها على تحقيق نمو قوي، والحفاظ على القيمة المقدمة للمساهمين، وصولاً إلى تحقيق هدفها بأن تصبح الشركة الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان وخارجها».


من جهته، قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة أغذية»، آلان سميث: «تحسنت إيراداتنا بشكل ملحوظ في عام 2021 بعد عمليات الاستحواذ الاستراتيجية في قطاعي اللحوم المبردة والمجمدة والوجبات الخفيفة. ويؤكد ذلك قدرة (أغذية) على التكيف مع ظروف السوق عبر تحديد الفرص الواعدة، لدعم وتنويع الاستثمارات ضمن علامتنا التجارية».


قيمة الموجودات

وحتى 31 ديسمبر 2021، بلغت القيمة الإجمالية لموجودات «مجموعة أغذية» 6.4 مليارات درهم، مسجّلة ارتفاعاً كبيراً نتيجة ضم الأصول، ودمج البيانات المالية لكل من «شركة الفوعة للتمور»، و«مخبز وحلويات الفيصل»، و«النبيل للصناعات الغذائية»، و«أطياب»، ومجموعة «بي إم بي».

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين في المجموعة 2.8 مليار درهم بعد إصدار 191.6 مليون سهم إضافي لاستكمال عمليات الاستحواذ على شركتي «الفوعة» و«النبيل للصناعات الغذائية».

 

طباعة