الجولات الافتراضية للمنازل حل مناسب في ظل «كوفيد-19»

«نوماد هومز» تتوقّع سوقاً عقارية قوية للمشترين خلال 2022

صورة

توقّع المدير العام لمنصة «نوماد هومز» في الإمارات، تيمور فيشر، أن يحتفظ عام 2022 بتصنيفه سوقاً عقارية قوية للمشترين في دولة الإمارات، وسط تزايد اهتمام مشتري المنازل المحتملين بتوسيع محافظهم العقارية، وتأمين مساكن مناسبة لأسرهم.

وأضاف لـ«الإمارات اليوم» أن وكلاء العقار في الإمارات، خصوصاً في دبي، يتوقعون سوقاً يستمر فيها ارتفاع الطلب على العقارات.

وأوضح فيشر أن سوق العقارات شهدت خلال العام الماضي، موجةً استثنائية من المشترين مدفوعين للمرة الأولى، وإلى حدٍّ كبير، بأسعار فائدة منخفضة على التمويل العقاري، والتي بلغت أدنى مستوياتها على الإطلاق.

جولات افتراضية

أشار فيشر إلى أن مشتري المنازل يعتمدون بشكل متزايد على منظور وكلاء ووسطاء العقار، وعلى الجولات الافتراضية داخل المنازل، بدلاً من زيارتها ومعاينتها فعلياً.

وذكر أنه وفقاً لدراسة استقصائية أجرتها رابطة وكلاء العقار في الولايات المتحدة، فقد أكد 35% من وكلاء العقار اعتماداً كبيراً من البائعين على الجولات الافتراضية.

وتابع: «يشير الاستخدام المتزايد لهذه التكنولوجيا إلى أن هذا الاتجاه سيستمر كطريقة أساسية لعرض المنازل ومعاينتها وإشراك المشترين المحتملين بصورة افتراضية وبصرية».

ورأى أن الجولات الافتراضية للمنازل والخرائط ثلاثية الأبعاد، أصبحت الحل المناسب لكل من المشترين والبائعين، بعد فرض القيود على الحركة في أعقاب انتشار جائحة «كوفيد-19».

«نوماد هومز»

ولفت فيشر إلى أن منصة «نوماد هومز» تسعى إلى الابتكار في صناعة العقارات، عبر تمكين مشتري المنازل من وضع قائمة بتفضيلاتهم، وتقديم الخيارات المتاحة التي تتناسب مع متطلباتهم على الفور، وتوجيههم تبعاً لذلك خلال عملية العثور على منزل أحلامهم.

وأوضح أن «نوماد هومز» هي أول منصة تكنولوجية شاملة تقدم تجربة مخصصة من الخدمات العقارية للمشترين والمستأجرين عبر أوروبا والشرق الأوسط.

وأكد فيشر أهمية الاستدامة عند تشييد المنازل أو المباني التجارية. وقال إنه مع استمرار التغييرات والتطورات التي يشهدها هذا القطاع، فإنه لم يعد بإمكان مطوري العقارات اعتبار الاستدامة موضوعاً جانبياً بل ضرورة وميزة أساسية.

وأضاف «فيشر» أنه وفقاً لمسح أجرته شركة «نيسلسن»، فإن 81% من المستهلكين حول العالم يرون أن على الشركات وضع تحسين البيئة على قمة أهدافها الرئيسة، لا سيما أن مبادرات المباني الخضراء انتشرت في وقتنا الحالي، ويتوقع المشترون قدراً معيّناً من الاستدامة في منازلهم ومبانيهم التجارية، مثل الأجهزة والنوافذ الموفرة للطاقة، والميزات التي تضمن جودة الهواء.

الشراء الفوري

تطرق فيشر إلى تنافس الشركات المعروفة باسم شركات الشراء الفوري (iBuyers) مع وسطاء العقار التقليديين، وذلك باستخدام الخوارزميات لتحديد أسعار المساكن وتقديم عرض فوري للبائعين، لافتاً إلى أن هذه الطريقة الفورية لبيع وشراء المنازل ستحدث نقلة كبيرة في سوق العقارات في السنوات المقبلة.

وحسب فيشر، فإن استخدام الذكاء الاصطناعي والخوارزميات، يمكّن شركات الشراء الفوري، من إنشاء تقييم إلكتروني، ما يمنح البائعين طريقة سلسة لبيع عقاراتهم دون الحاجة إلى التعامل مع البنوك أو وسطاء العقار.

طباعة