البرنامج يشهد توسعاً بانضمام 45 جهة حكومية اتحادية و15 شركة وطنية

«الأمن السيبراني» و«مصدر» ينضمان إلى «برنامج القيمة الوطنية المضافة»

مذكرتا التفاهم وُقعتا بحضور سلطان الجابر. وام

انضم مجلس الأمن السيبراني في حكومة دولة الإمارات، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» إلى برنامج القيمة الوطنية المضافة، التابع لوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وذلك في إطار جهود الوزارة لتوسيع تنفيذ البرنامج على المستوى الاتحادي، كأحد البرامج المحورية ضمن «مشاريع الخمسين».

وتم أمس توقيع مذكرتي تفاهم بين الوزارة ومجلس الأمن السيبراني و«مصدر» على هامش فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة»، بحضور وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر.

ويعد «برنامج القيمة الوطنية المضافة» إحدى ركائز الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ويهدف إلى دعم الصناعة الوطنية من خلال إعادة توجيه مشتريات الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة إلى الاقتصاد والصناعة الوطنية، والموردين المحليين الحاصلين على شهادة البرنامج.

ثقافة الاستثمار

وأكد رئيس مجلس الأمن السيبراني في حكومة دولة الإمارات، الدكتور محمد حمد الكويتي، أن دولة الإمارات وبفضل التوجيهات الحكيمة للقيادة تمتلك بنية تحتية تكنولوجية قوية.

وقال: «نسعى من خلال التعاون مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة إلى تعزيز ثقافة الاستثمار في قطاع الأمن السيبراني وإدارة البيانات والحوسبة السحابية، والقطاعات المرتبطة كافة، بتقديم ميزات تفضيلية للشركات العالمية الكبرى عبر انضمامهم إلى برنامج القيمة الوطنية المضافة، وبالتالي استقطابهم للاستثمار والعمل في الدولة وتحقيق الأرباح».

ونوه الكويتي بالفرص الاستثمارية الواعدة التي يقدمها قطاع الأمن السيبراني وحماية البيانات عالمياً، مع توقعات باستمرارية نموه خلال العقد المقبل، وهو ما يمثل فرصة استثمارية واعدة للشركات العالمية، لافتاً إلى أن بيئة العمل في دولة الإمارات تعد الأكثر مثالية لهذه الشركات للتوسع والازدهار، ولذلك فإن تمكين الشركات من النمو بانضمامها إلى برنامج القيمة الوطنية المضافة، يشكل خطوة داعمة لتوسيع نطاق هذه الصناعة في دولة الإمارات.

فرص جديدة

من جهته، أكد الوكيل المساعد لقطاع التنمية الصناعية في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، عبدالله الشامسي، أن التوسع في تطبيق برنامج القيمة الوطنية المضافة في قطاعات نوعية جديدة، مثل مجلس الأمن السيبراني، سيفتح آفاقاً جديدة أمام قطاع الأمن السيبراني والبيانات والقطاعات المرتبطة والحوسبة السحابية، بصورة تعزز أداء هذا القطاع، وتحفز الشركات العاملة في مجال الأمن السيبراني للحصول على فرص نمو جديدة من خلال الانتقال والعمل في السوق الإماراتية، داعياً الشركات الكبرى حول العالم إلى اغتنام هذه الفرصة، والانضمام إلى برنامج القيمة الوطنية المضافة.

توسع لافت

في السياق نفسه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، محمد جميل الرمحي، أن «مصدر» مُلتزمة بدعم جهود التنمية الاقتصادية المستدامة في الدولة من خلال الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار، ورعاية الشركات المحلية، وتوفير فرص العمل المرتبطة باقتصاد المعرفة.

يذكر أن برنامج القيمة الوطنية المضافة يشهد توسعاً لافتاً منذ إطلاقه في سبتمبر من العام الماضي، ضمن «مشاريع الخمسين»، بانضمام 45 جهة حكومية اتحادية إلى البرنامج، إضافة إلى 15 من الشركات والجهات الوطنية في الدولة.

طباعة