رفع قدرة المشروع الأول في المجمع إلى 330 ميغاوات

المرحلة الخامسة من «مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية» توفر طاقة نظيفة لـ270 ألف مسكن في دبي

صورة

أعلن العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، أن القدرة الإنتاجية للمشروع الأول ضمن المرحلة الخامسة من «مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية» قد ارتفعت من 300 ميغا وات إلى 330 ميغا وات، نتيجة استخدام أحدث تقنيات الألواح الشمسية الكهروضوئية ثنائية الأوجه التي تسمح باستخدام أشعة الشمس المنعكسة على الوجهين الأمامي والخلفي، مع نظام تتبع شمسي أحادي المحور، لزيادة إنتاجية الطاقة.

وبلغت نسبة الإنجاز الإجمالية للمرحلة الخامسة التي ستصل قدرتها الإجمالية إلى 900 ميغاوات، باستثمارات تقدر بنحو مليارين و58 مليون درهم، إلى نحو 60%، في ما بلغ إجمالي عدد الساعات الآمنة نحو أربعة ملايين و225 ألف ساعة عمل آمنة دون إصابات بشرية. ومن المنتظر ان توفر المرحلة الخامسة الطاقة النظيفة لأكثر من 270 ألف مسكن في دبي.


اقتصاد أخضر

وقال الطاير: «نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتعزيز الاستدامة والابتكار والتحول نحو اقتصاد أخضر مستدام، من خلال زيادة نسبة الطاقة النظيفة والمتجددة، لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، ومبادرة الحياد الكربوني لإمارة دبي، لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050».

وتابع: «يعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، أكبر مشروعاتنا لتحقيق هذه الرؤية، إذ ستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميغاوات بحلول عام 2030».

وأضاف: «يحظى المجمع منذ إطلاقه، باهتمام واسع من المطورين العالميين، الأمر الذي يعكس ثقة المستثمرين من مختلف أنحاء العالم بالمشروعات الكبرى التي تنفذها الهيئة، بالتعاون مع القطاع الخاص وفق نموذج المنتج المستقل».

وأوضح الطاير أنه ومن خلال هذا النموذج، استقطبت الهيئة نحو 40 مليار درهم من الاستثمارات، وحققت أرقاماً قياسية عالمية في أدنى الأسعار لمشروعات الطاقة الشمسية لخمس مرات متتالية، وباتت دبي معياراً لأسعار الطاقة الشمسية على مستوى العالم.


المرحلة الخامسة

من جانبه، قال النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، المهندس وليد بن سلمان، إن العمل في المرحلة الخامسة من المجمع يسير وفق الجدول الزمني المحدد.

وأضاف أن المرحلة الخامسة ستوفر الطاقة النظيفة لأكثر من 270 ألف مسكن في دبي، وستسهم في الحد من 1.18 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً، وسيتم تشغيلها على مراحل حتى عام 2023.


الائتلاف الأفضل

وكانت هيئة كهرباء ومياه دبي أعلنت في نوفمبر 2019 عن اختيار الائتلاف الذي تقوده شركة «أكوا باور» ومؤسسة الخليج للاستثمار، «الائتلاف الأفضل» لتنفيذ المرحلة الخامسة من «مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية» بقدرة 900 ميغاوات، بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية.

وأسست الهيئة شركة «شعاع للطاقة -3» لتنفيذ المشروع، وتمتلك 60% من أسهمها، بالشراكة مع الائتلاف الذي تقوده «أكوا باور» و«الخليج للاستثمار» الذي يمتلك 40% من الأسهم المتبقية من الشركة.

وقد حققت الهيئة إنجازاً عالمياً بحصولها على أدنى سعر تنافسي عالمي بلغ 1.6953 سنت أميركي للكيلووات ساعة لهذه المرحلة.

 

الطاقة النظيفة


وتبلغ نسبة القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة في دبي 11.38% من إجمالي مزيج الطاقة، وستصل هذه النسبة إلى 13.3% خلال الربع الأول من 2022.

كما تبلغ قدرة مشروعات الطاقة الشمسية التي تم تشغيلها في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية 1527 ميغاوات، بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية.

ولدى هيئة كهرباء ومياه دبي مشروعات بقدرة 1333 ميغاوات قيد التنفيذ، بتقنيتي الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، إضافة إلى مراحل مستقبلية أخرى للوصول إلى 5000 ميغاوات بحلول عام 2030.

 

طباعة