تدير 55% من المناطق الصناعية بالدولة

«موانئ أبوظبي» تدعم 200 ألف فرصة عمل في الإمارات

صورة

أفاد الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، الكابتن محمد جمعة الشامسي، بأن المجموعة تسهم بشكل رئيس في دعم الاقتصاد الوطني، مشيراً إلى أنها أسهمت بنسبة 13.7% من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي لإمارة أبوظبي خلال العام الماضي، فيما تدعم أكثر من 200 ألف فرصة عمل في الإمارات وتتولى إدارة 55% من مجموع المناطق الصناعية بالدولة.

وذكر الشامسي، أن المجموعة تتطلع إلى استطلاع الفرص والشراكات في الأسواق الإقليمية والدولية، لافتاً إلى توقيعها العديد من اتفاقيات الشراكة العالمية التي تقوم من خلالها بمشاركة خبراتها وأفضل الممارسات التي تتبناها مع التركيز على تطوير مراكز حيوية وشبكة نقل إقليمية متطورة.

داعم رئيس

وقال الشامسي، إن استثمارات المجموعة تسهم في ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي، داعماً رئيساً للتجارة الإقليمية والخدمات اللوجستية بما يزيد من جاذبية وقدرات الخطوط التجارية القائمة بين الشرق والغرب.

وأضاف أن شراكات مجموعة موانئ أبوظبي تجسد توسعاً دولياً لافتاً للمجموعة، حيث تعمل من خلال تطوير وإدارة تلك التوسعات المهمة على بناء شبكة إقليمية لنقل المعارف والخبرات تسهم في تعزيز الاقتصاد الإقليمي وتحقق النمو المستدام.

توسّع عالمي

ولفت الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، إلى أن اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية التي وقعتها المجموعة أخيراً، مع شركة تطوير العقبة في الأردن، تأتي في إطار العلاقات الأخوية الوثيقة والروابط التاريخية بين البلدين، وتسهم في تعزيز استدامة النمو الاقتصادي من خلال تطوير مشروعات البنى التحتية المتكاملة المخصصة للنقل واللوجستيات والسياحة في الأردن.

وأضاف أن تلك الشراكات تدعم خطط «موانئ أبوظبي» للتوسّع العالمي عبر توظيف الموقع الاستراتيجي لمنطقة العقبة وإمكاناتها الواعدة كمركز إقليمي ضمن منطقة البحر الأحمر، من خلال تسهيل حركة السفن السياحية القادمة من جميع الدول الأوروبية والمطلة على البحر الأبيض المتوسط التي يحرص مسافروها على زيارة منطقة المثلث الذهبي في الأردن «العقبة - وادي رم - مدينة البتراء».

فرص جديدة

وأوضح الشامسي، أن الشراكات تهدف إلى فتح الباب أمام فرص جديدة للاستثمار والتعاون في مجالات التجارة والسياحة بين دولة الإمارات والأردن، من خلال تطوير بنى تحتية متكاملة للتجارة والنقل، والذي بدوره يسهم في تنشيط الاقتصاد وتنويعه وتوفير فرص جديدة للعمل تدعم قطاع التجارة مستفيدة من الموقع الاستراتيجي للعقبة وإمكانات النمو التي تتمتع بها كمركز إقليمي في منطقة البحر الأحمر.

•  «المجموعة» أسهمت بنسبة 13.7% من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي لأبوظبي في 2020.


اتفاقيات شراكة

وقّعت مجموعة موانئ أبوظبي، أخيراً، عدداً من اتفاقات الشراكة المهمة، تتمثل في اتفاقية لتطوير وتشغيل محطة متعددة الأغراض في ميناء سفاجا في مصر، واتفاقية مع شركتي «ديار المحرق» و«إيجل هيلز ديار» لاستطلاع فرص تطوير وتشغيل محطة جديدة للسفن السياحية في البحرين، إضافة إلى اتفاقية شراكة استراتيجية مع صندوق الثروة السيادي التركي لاستطلاع الفرص الاستثمارية لتطوير وتشغيل الموانئ وتنسيق الجهود المشتركة لدراسة عدد من المشروعات الاستثمارية في القطاع اللوجستي في تركيا، بجانب توقيع مذكرة تفاهم مع الشركة العامة للموانئ في العراق بهدف تطوير علاقات التعاون والشراكة في مجال النقل البحري.

طباعة