«تعاونية الشارقة» تطلق مركزاً تجارياً في السيوح بكلفة 200 مليون درهم خلال 2022

(التعاونية) تعتزم تطوير منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بها خلال الفترة المقبلة. أرشيفية

أفاد مدير العلاقات المجتمعية في تعاونية الشارقة، فيصل خالد النابودة، بأن «التعاونية تعتزم إطلاق مركز تجاري في منطقة السيوح بالشارقة بكلفة استثمارية من المقدر أن تتجاوز 200 مليون درهم خلال العام المقبل».

وأشار، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن «التعاونية بدأت بشكل فعلي خطوات التشييد للمركز وقطعت مراحل متقدمة منه، استعداداً لعمليات الإطلاق خلال العام المقبل»، لافتاً إلى أن «المركز، الذي سيتضمن فرعاً للتعاونية، إضافة لخدمات أخرى، سيوفر خدمات متعددة في قطاع تجارة التجزئة لسكان منطقة السيوح والمناطق المجاورة».

وأوضح أن «(التعاونية) أطلقت أخيراً في المنطقة الصناعية العاشرة، منفذاً لتوفير السلع بأسعار منخفضة وبما يتيح خدمات لأصحاب البقالات والمتاجر، إضافة للخدمات التي يقدمها المنفذ لشريحة واسعة من المستهلكين تمكنهم من الحصول على السلع بأسعار منخفضة مقارنة بمثيلاتها في أسواق التجزئة».

وأضاف أن «التعاونية لديها خطط موسعة تعتزم تنفيذها خلال الفترة المقبلة لتطوير منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بها»، لافتاً إلى أن «جائحة كورونا سلطت الضوء بشكل كبير على أهمية التجارة الإلكترونية باعتبارها أحد القطاعات المهمة في تجارة التجزئة، وهو ما انعكس على زيادة حدة التنافسية في أسواق الدولة في ذلك المجال ولاسيما مع تنامي مؤشرات الطلب بشكل تدريجي في قطاع التجارة الإلكترونية، والتي من المنتظر أن تشهد مؤشرات نمو إضافية خلال الأعوام المقبلة».

وأوضح أن «قطاع تجارة التجزئة في الدولة سجل خلال العام الجاري مؤشرات تعافٍ لافتة من التداعيات التي فرضتها الجائحة، وهو ما ظهر عبر مؤشرات انتعاش لأنشطة المبيعات في أسواق تجارة التجزئة المحلية والتي من المتوقع أن تستمر في النمو خلال العام المقبل».

وأشار إلى أن «معرض (إكسبو 2020 دبي) وزخم نشاط الأفواج السياحية وتعافي العديد من القطاعات الاقتصادية في الدولة، من العوامل التي انعكست إيجاباً على تجارة التجزئة، وأسهمت في أن يسجل مؤشرات انتعاش خلال الربع الرابع من العام»، لافتاً إلى أن «عدد أفرع الجمعية وصل أخيراً إلى 45 فرعاً بمختلف مناطق الشارقة».

طباعة