«مطارات دبي» تتوقع وصول عدد المسافرين إلى 28.9 مليوناً مع نهاية 2021

مطار دبي الدولي يعمل بكامل طاقته التشغيلية

صورة

أكدت مؤسسة مطارات دبي أن مطار دبي الدولي، الأكثر ازدحاماً في العالم، عاد إلى العمل بطاقته التشغيلية الكاملة بنسبة 100%، وذلك بعد افتتاح المرحلة الأخيرة من «الكونكورس A» ضمن المبنى 3، حيث شملت العودة جميع المحطات، والكونكورس، والاستراحات، والمطاعم، ومنافذ البيع بالتجزئة.

وتوقعت المؤسسة في بيان، أن يقدم مبنى الركاب رقم «3»، الذي يعمل الآن بكامل طاقته التشغيلية، خدماته لأكثر من 1.6 مليون مسافر في النصف الثاني من ديسمبر الجاري، خلال فترة السفر والعطلات الموسمية.

مليون زائر

ووفقاً لـ«مطارات دبي»، فقد استقبلت دبي أكثر من مليون زائر في أكتوبر الماضي فقط، كما حقق مطار دبي الدولي إنجازاً رائداً خلال استقباله مليون مسافر كل أسبوع خلال نوفمبر، إذ سجل عدد الركاب القادمين والمسافرين إلى وجهات متعددة نسبة 94%، مقارنة مع المعدلات التي سُجلت سابقاً في فترة ما قبل جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19».

تحقيق التعافي

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، بول غريفيث: «يعد إنجاز اليوم بالغ الأهمية بالنسبة لقطاع الطيران ولمدينة دبي ونموها الاقتصادي، فبوصولنا إلى هذا المستوى الذي أصبحت فيه كل مرافقنا ومنشآتنا تعمل بكامل طاقتها التشغيلية بنسبة 100% لتقديم كامل الخدمات للمتعاملين، واستقبال أعداد هائلة من المسافرين القادمين إلى دبي، مع اتباع مستويات عالية من إجراءات التعقيم والنظافة، وتوفير مرافق الفحص السريعة لإجراء اختبارات PCR، وتحسين خدمة المتعاملين، ومرافق دعم الزوار، لضمان راحة المسافرين وسلامتهم واستمتاعهم بالرحلات، فإننا نسهم في تحقيق التعافي، والوصول إلى معدلات أعداد مسافرين تفوق عدد الركاب ما قبل الجائحة».

وأضاف: «لقد تم كل هذا نتيجة الجهد الجماعي المبذول، مع العمل المذهل الذي قدمه فريق العمل والشركاء لاجتياز هذا التحدي، وعودة العمل في المطار إلى طاقته التشغيلية الكاملة بنسبة 100%».

وتابع غريفيث: «لقد تجاوز معدل التعافي في مطار دبي الدولي معظم المطارات الأخرى ذات الحجم المماثل، بما يعكس المكانة الدولية التي اكتسبتها مدينة دبي، باعتبارها مدينة سياحية جاذبة، والتي في الوقت ذاته اتخذت إجراءات احترازية صارمة للحفاظ على سلامة جميع الزوار والمقيمين فيها»، متوقعاً أن يتجاوز عدد الزائرين القادمين إلى دبي المستويات التي كانت تشهدها المدينة قبل الجائحة خلال الفترة القليلة الأخيرة من العام الجاري، الأمر الذي يمثل إنجازاً هائلاً في الرحلة نحو التعافي التام.

توقعات النمو

وبحسب «مطارات دبي»، فقد شهدت مطارات دبي، على مدار 18 شهراً ماضية، ارتفاعاً مستقراً في حركة المسافرين التي ازدادت بشكل ملحوظ خلال الأشهر الأخيرة.

وبلغ عدد المسافرين 10.6 ملايين مسافر في النصف الأول من عام 2021، في حين شهد الربع الثالث من العام نمواً طردياً كبيراً لتلك الزيادة، ليصل إلى ذروته خلال أكتوبر الماضي، وليرتفع عدد المسافرين إلى 20.7 مليون مسافر حتى الآن.

ومع تزايد الإقبال على السفر خلال موسم العطلات حتى نهاية العام، فإن من المتوقع أن يصل عدد المسافرين إلى 28.9 مليون مسافر في نهاية العام الجاري، محققاً بذلك زيادة تقدر بـ2.1 مليون عن توقعات سبتمبر 2021.

مراحل العودة إلى الطاقة التشغيلية الكاملة

بدأت مراحل العودة إلى الطاقة التشغيلية الكاملة بعد الإغلاق في مارس 2020، مع إعادة افتتاح المبنيين «2» و«3»، والكونكورس «B» و«C» للركاب القادمين منذ 22 يونيو 2020، وذلك تزامناً مع تخفيف قيود السفر الدولي المتعلقة بـ«كوفيد-19» في دولة الإمارات، مع مراعاة كل التدابير الاحترازية التي تضمن سلامة جميع الركاب، وتم السماح بالسفر إلى الخارج لمواطني دولة الإمارات والمقيمين فيها بدءاً من تاريخ 23 يونيو 2020، فيما استقبلت دبي أول مسافرين دوليين في السابع من يوليو من العام ذاته.

وفي 24 يونيو 2021، أعادت «مطارات دبي» افتتاح المبنى «1» والكونكورس «D»، الذي يعد مقراً لأكثر من 60 شركة طيران دولية.

طباعة