«فولكارت» تفتتح أوّل مكتب دولي لها في دبي

صورة

افتتحت «فولكارت»، وهي شركة إنشاءات تتخذ من مدينة إزمير مقراً رئيسياً لها وإحدى العلامات التجارية المرموقة في تركيا، أول مكتب دولي لها في إمارة دبي. وبحضور عدد كبير من المستثمرين في مجال التطوير العقاري، أُقيم في فندق «ماندارين أورينتال جميرا» في دبي، اقيم حفل افتتاح مكتب «فولكارت» بإمارة دبي، واستضافت الأمسية مدراء شركة «فولكارت» التنفيذيون، من تركيا، جيم منجي، رئيس مجلس ادارة مجموعة «سايا جروب»، ومسعود سنجاق، رئيس مجلس ادارة شركة «فولكارت»، ومتين سنجاق، مدير عام شركة «فولكارت»، الذي قام بتقديم كلّ من شركات المجموعة ومدينة إزمير للمستثمرين من دبي لعرض فرص الأعمال في تركيا. ومن الإمارات، محمد عبدالكريم جلفار، وأحمد عبدالكريم جلفار، وأوزجور كايا، وإدريس ديميرهان، وسيتم قريباً افتتاح فرعين آخرين في مدينتي برلين وكولون بألمانيا.
بدأ الحفل بكلمة ترحيبية بالحضور من محمد جلفار، وجيم منجي الذي شدد على الميزات المتبادلة التي يمكن اكتسابها من خلال التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية تركيا. كما سلّط على الثروة التاريخية والثقافية التركية الفريدة، وأعرب عن تفاؤله بشأن مستقبل الاقتصاد التركي، وذكّر بأن حجم صادرات تركيا تجاوز مبلغ 221 مليار دولار أمريكي خلال فترة الاثنا عشر شهراً الماضية.

تقنية متطوّرة
من ناحيته أعرب مسعود سنجاق، عن سعادته بافتتاح مكتبٍ فولكارت في مدينة دبي، واعتبر هذا الافتتاح خطوةً مُهمّة تمثل إنجازاً في سبيل تحقيق مبيعات عالمية. وأكّد أن الأخلاق والاستدامة والوعي بالابتكار هي النقاط الأساسية التي ترتكز عليها الشركة العائلية، وأيّد عزمهم على إضافة قيمة لمستثمريهم من خلال تشييد مباني عالمية وذات تقنيات متطوّرة وصديقة للبيئة.

إزمير «بوابة تركيا إلى الغرب»
كما شارك متين سنجاق، تفاصيل 16 مشروعاً مكتملاً وثمانية مشاريع تحت الإنشاء في إزمير، والتي تتجاوز قيمتها الإجمالية 25 مليار ليرة تركية. وأكّد سنجاق أن «فولكارت» مستعدة لعقد اتفاقيات تعاونٍ جديدة ودعا المستثمرين إلى إزمير، مدينة جميلة تتمتّع بإمكانات كبيرة للاستثمار.
من جانبه، قال المحامي أوزغور كايا، رئيس مجلس الإدارة الدولي لشركة «كايا»، في هذا الصّدد: «تشاركنا ’فولكارت‘ الرؤية المشتركة والإثارة لكوننا علامة تجارية عالمية. آمل أن يساهم تعاوننا مع العائلات المرموقة في الشرق الأوسط في اقتصاد بلادنا».

 

طباعة