اعتمد معايير انكشاف البنوك على القطاع العقاري.. ووافق على نظام تملك البنوك لأسهمها

«المركزي» يدرس برنامجاً لتوطين الوظائف القيادية

منصور بن زايد خلال ترؤسه الاجتماع الخامس لمجلس إدارة المصرف المركزي. وام

ترأس سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات المركزي، الاجتماع الخامس لمجلس إدارة المصرف المركزي للعام الجاري، والذي عقد في قصر الوطن أمس.

ورحب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بالحضور، وشكر المصرف على الجهود المبذولة في قطاعاته وإداراته العليا والتنفيذية كافة، للمحافظة على الاستقرار المالي في القطاع المصرفي. كما نوه سموه بالخطط الموضوعة للمرحلة المقبلة، والتي تتناسب مع التطلعات الاقتصادية والمستقبلية للدولة نحو الشمول الرقمي والنظام المالي الأخضر، الذي يعمل المصرف المركزي على تحقيقه بأعلى مستويات الجودة، وبما يتناسب وأفضل الممارسات العالمية، لتبقى دولة الإمارات سباقة ورائدة على الصعيد الإقليمي والدولي.

واستعرض الاجتماع تقرير متابعة تنفيذ القرارات والتوجيهات الصادرة عن المجلس في اجتماعاته السابقة، والقرارات التي تم اتخاذها بالتمرير. كما اعتمد المجلس الموازنة التقديرية للمصرف المركزي لعام 2022.

تأهيل المواطنين

بدورهم، قدم مساعدو المحافظ وكبار موظفي المصرف المركزي عرضاً تقديمياً عن استراتيجية المصرف المركزي للأعوام 2023-2026، والتي شملت قطاعات المصرف المركزي كافة وتفاصيل عملها والأدوار المناطة به.

واعتمد المجلس الخطة: «الرؤية، الرسالة، الأهداف الاستراتيجية، المؤشرات الاستراتيجية وأبرز المشاريع والمبادرات»، كما ناقش مقترحاً لإعداد دراسة لبرنامج لتأهيل المواطنين ضمن ضوابط وخطط لتوطين الوظائف القيادية والرئيسة في القطاع المصرفي والتأمين، وشغل الوظائف المهمة في البنوك وشركات التأمين من قبل مواطنين مؤهلين.

أنظمة دفع

واستكمل المجلس أجندة الاجتماع، بالموافقة على سياسة نظام الدفع للتجزئة «RPS»، ونظام الدفع ذي القيمة العالية «LVPS»، ومنظومات البطاقات «CS»، كما وافق على نظام بتعديل نظام ترخيص ومراقبة أعمال الصرافة، وعلى نظام بشأن إعادة إصدار بعض الأنظمة، كما وافق على الطلبات المقدمة من بعض المؤسسات المالية العاملة في الدولة، حيث اتخذ المجلس القرارات اللازمة بشأنها.

القيمة المخزنة

ووافق المجلس على تمديد الفترة الانتقالية لنظام «تسهيلات القيمة المخزنة SVF»، ووافق على تمديد الفترة الانتقالية لمقدمي خدمات المدفوعات «PSP» المرخصين، للامتثال لمتطلبات نظام تسهيلات القيمة المخزنة SVF الجديدة، وذلك لمدة ستة أشهر تنتهي في 30 مارس 2022. كما وافق المجلس على نظام «تملك البنوك لأسهمها».

واتخذ المجلس القرارات اللازمة بشأن تلك الأنظمة وإصدارها ونشرها لبدء العمل بها بأسرع وقت ممكن، لما في ذلك من أهمية لمصلحة دوام الاستقرار والنمو الاقتصادي على مستوى المؤسسات والأفراد.

معايير الانكشاف

من جانب آخر، اعتمد مجلس الإدارة معايير انكشاف البنوك على القطاع العقاري، على أن يبدأ العمل بها اعتباراً من 30 ديسمبر 2021. وستعمل معايير انكشاف البنوك على القطاع العقاري، على تحسين التعريف والقياس والإشراف على الانكشاف العقاري، بناء على منهجية واضحة المعالم.

وسيتم تطبيق فترة المراقبة والمراجعة كحد أدنى حتى نهاية عام 2022، قبل تطبيق هذه المعايير. وخلال فترة المراقبة، ستخضع البنوك لمراجعة وتقييم رقابي معزز، الأمر الذي سيتطلب من البنوك تنفيذ وتعزيز سياساتها الداخلية فيما يتعلق بمنح القروض والتقييم، وإدارة مخاطر الانكشاف العقاري.

الدعم لاقتصادي

واطلع المجلس على تقرير عن آخر مستجدات خطة المصرف المركزي للدعم الاقتصادي الموجهة «TESS» لاحتواء تداعيات جائحة «كوفيد-19» والتعديلات المدخلة عليها، ووافق على إطلاق المصرف المركزي للتحديثات والتعديلات الجديدة، لتضاف إلى مكونات خطة الدعم الحالية، وفقاً للمعايير المنقحة للخطة.

وكجزء من خطة الدعم، سيتم تمديد تخفيف متطلبات رأس المال والسيولة ومصادر التمويل المستقرة من 30 ديسمبر 2021 إلى 30 يونيو 2022، وينطبق هذا على جميع البنوك العاملة في الدولة الإمارات.

استراتيجية نظم الدفع الوطنية

وافق مجلس إدارة المصرف المركزي على استراتيجية نظم الدفع الوطنية «NPSS» المرحلة الثالثة، والمضي قدماً فيها، على أن يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل الإدارات التنفيذية المعنية بالمصرف المركزي للتنفيذ والعمل بما يركز على قيادة المبادرات الاستراتيجية المتعلقة بالمدفوعات، بما في ذلك، على سبيل المثال، تنفيذ وتشغيل البنية التحتية للسوق المالي، «والتي تشمل منصة الدفع الفوري وأنظمة الدفع الأخرى».

طباعة