يمثل 63% من إجمالي إيرادات مبيعات المعدن الأصفر خلال 2020

37.9 مليار دولار إسهام أعضاء «الذهب العالمي» في الاقتصادات المضيفة

الشركات الأعضاء في مجلس الذهب العالمي دفعت 8.7 مليارات دولار أجوراً للموظفين العام الماضي. أرشيفية

أفاد مجلس الذهب العالمي، بأن شركاته الأعضاء، أسهمت بمبلغ 37.9 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي للدول المضيفة في شكل ضرائب ورواتب ومدفوعات للمورّدين، خلال العام الماضي، موضحاً أن هذا يمثل 63% من إجمالي الإيرادات التي حصلت عليها تلك الشركات من مبيعات الذهب، ويعادل نحو 1100 دولار من القيمة المضافة محلياً لكل أوقية من الذهب المنتَج.

وبين المجلس، في تقرير أصدره أمس، أن الشركات الأعضاء وظّفت 200 ألف شخص بشكل مباشر، 95% منهم كانوا من مواطني البلدان المضيفة، مشيراً إلى أن تلك الشركات دعمت 1.2 مليون وظيفة إضافية من خلال المورّدين المحليين في عام 2020.

وذكر المجلس أن تقرير «المساهمة الاجتماعية والاقتصادية لتعدين الذهب»، استند إلى البيانات المقدمة من 31 شركة عضو في مجلس الذهب العالمي.

ووفقاً للتقرير، دفعت الشركات الأعضاء في مجلس الذهب العالمي، خلال العام الماضي، 8.7 مليارات دولار في شكل أجور موظفين، إضافة إلى مبلغ 7.6 مليارات دولار كضرائب للحكومات في 38 دولة مضيفة.

وعلاوةً على ذلك، تم سداد مدفوعات مباشرة بقيمة 26 مليار دولار من خلال المشتريات داخل البلد، حيث قُدّرت القيمة المضافة غير المباشرة الناتجة بنحو 21.6 مليار دولار للموردين المحليين.

ولفت التقرير إلى أن التركيز القوي من الشركات الأعضاء في مجلس الذهب العالمي على التوظيف المحلي في السنوات الأخيرة، أدى إلى نتائج واضحة، حيث يشكل الموظفون المحليون 95% من القوة العاملة، ما أدى إلى خفض نسبة الوافدين في القوة العاملة إلى النصف (من 10% إلى 5%) على مدار السبعة أعوام الماضية. وأوضح أن موظفي تعدين الذهب، يتقاضون رواتب جيدة، حيث يبلغ متوسط الأجور بين الشركات الأعضاء في مجلس الذهب العالمي، ستة أضعاف متوسط الأجور في البلدان المضيفة.

وقال كبير المسؤولين الماليين في مجلس الذهب العالمي، تيري هيمان: «لطالما اعتقد مجلس الذهب العالمي وأعضاؤنا، أنه عندما يتم الاضطلاع بالمسؤولية، يمكن أن يسهم تعدين الذهب بشكل كبير في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات والبلدان المضيفة».

أهمية الشراكة

قال الرئيس التنفيذي لشركة «Newcrest Mining» رئيس فريق عمل الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات التابع لمجلس الذهب العالمي، سانديب بيسواس، إن «منتجي الذهب يتفهمون أهمية الشراكة مع المجتمعات والحكومات والمجتمع المدني في البلدان التي نعمل فيها، لمشاركة القيمة التي يخلقها التعدين المسؤول».

• توظيف 200 ألف شخص، معظمهم من الدول المضيفة.  

طباعة