بعد أن جاوزت 9 دراهم للغرام خلال أسبوع

انخفاضات الذهب تحفز الإقبال على السبائك والمشغولات

سجلت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي، انخفاضات راوحت قيمتها بين سبعة و9.25 دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.


وقال مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم» إن الأسواق شهدت أخيراً نمواً لافتاً في الطلب على السبائك الذهبية، لأغراض الاستثمار والادخار، مع توقعات بعودة الأسعار للارتفاع خلال الفترات المقبلة.

وأكدوا أن الانخفاضات السعرية الكبيرة نشطت كذلك بشكل كبير من الطلب على مبيعات المشغولات الذهبية للمقيمين والسياح.

بدورهم، قال متعاملون لـ«الإمارات اليوم» إن التراجع الكبير في أسعار الذهب حفزهم على شراء السبائك الذهبية ذات الأوزان المتوسطة، لافتين إلى توقعات بارتفاعات أسعار المعدن الأصفر بنسب أكبر قريباً.


وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 216.75 درهماً بانخفاض قدره 9.25 دراهم، مقارنة بالأسبوع السابق عليه، في ما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 203.75 دراهم، بتراجع بلغ 8.5 دراهم.

بدوره، وصل سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً إلى 194.25 درهماً بانخفاض بلغ 8.25 دراهم، وسعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 166.5 درهماً بتراجع بلغ سبعة دراهم.

 


توجهات المتعاملين

وقال المتعامل محمد حبيب، إنه اشترى سبيكة ذهبية للادخار بوزن 50 غراماً، للاستفادة من التراجع السعري الذي سجله الذهب أخيراً بنسب كبيرة.


من جهته، قال المتعامل سمير خليل، إنه اشترى سبيكتي ذهب بوزن يبلغ 20 غراماً لكل منهما، لافتاً إلى أنه يمكن الاستفادة منهما لأغراض الادخار أو الاستثمار للبيع عند الحاجة إلى سيولة مالية.


أما المتعاملة ليلى بشير، فذكرت أنها تفضل شراء سبائك ذهبية بأوزان متوسطة وصغيرة عند التراجع الكبير في الأسعار، وذلك لكون السبائك منتجات مناسبة للاستثمار والادخار لفترات طويلة.

 

تأثيرات إيجابية

إلى ذلك، قال مدير المبيعات في «محل ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، إن التراجع الذي سجلته أسعار الذهب أخيراً، وبنسب كبيرة، كانت له تأثيرات إيجابية على الأسواق، سواء من حيث تنشيط الطلب على المشغولات الذهبية من قبل المقيمين والسياح، أو بالنسبة لتجارة بيع السبائك الذهبية التي شهدت نمواً ملحوظاً، مع توجه عدد من المتعاملين، لا سيما من جنسيات عربية وآسيوية للشراء لأغراض تتعلق بالادخار او الإستثمار.

وأوضح أن معظم مبيعات المشغولات الذهبية تركزت في عياري 18 و21 قيراطاً، في ما تركزت مبيعات السبائك في الأوزان المتوسطة التي تتناسب أكثر مع أغراض الادخار والاستثمار قصير الأجل.


أسعار محفزة

من جهته، قال مدير «شركة ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن الأسعار الحالية للذهب تعد محفزة للمتعاملين في قطاع سبائك الذهب، وهو ما انعكس على الأسواق بشكل لافت أخيراً، إذ شهدت معدلات إقبال من المتعاملين على الشراء للاستفادة من التراجع السعري الكبير للمعدن الأصفر، لا سيما مع التوقعات بعودة الأسعار للارتفاع خلال الفترات المقبلة.

وأضاف أن معظم مبيعات السبائك الذهبية تركزت في المنتجات متوسطة الوزن، مثل فئتي 20 غراماً و50 غراماً.

واتفق مدير «محل مجوهرات ديكن»، أشوك بويت، في أن الانخفاضات السعرية الكبيرة للذهب مع رواج نشاط الأفواج السياحية في أسواق الدولة أخيراً، من العوامل التي دعمت نمو مبيعات المشغولات الذهبية، إضافة إلى توجه عدد من المتعاملين لشراء السبائك من الأوزان الصغيرة والمتوسطة.

 

طباعة