تسعى إلى فتح أسواق جديدة للمنتجات الإماراتية

«دبي الصناعية»: 80 مصنعاً جديداً دخلت حيّز الإنتاج في 2021

صورة

قال المدير العام لمدينة دبي الصناعية، سعود أبوالشوارب، إن المدينة استقطبت أكثر من 750 مستثمراً وشريك أعمال، مشيراً إلى أن إجمالي عدد المصانع في المدينة جاوز 280 مصنعاً دخلت في مرحلة الإنتاج، منها مصانع ضخمة ذات جودة عالية صديقة للبيئة، تنتج منتجات تصل إلى أسواق أكثر من 65 دولة. وأكد وجود 80 مصنعاً جديداً دخلت حيز الإنتاج العام الجاري، و90 مصنعاً ستدخل مرحلة الإنتاج خلال الفترة المقبلة.

وأضاف في تصريحات صحافية، على هامش «القمة العالمية للصناعة والتصنيع» التي انطلقت فعالياتها أمس، أن «مدينة دبي الصناعية» تسعى إلى فتح أسواق جديدة للمنتجات الإماراتية والمصانع التي تعمل فيها، لافتاً إلى أن الجهود الخاصة بتطوير القطاع الصناعي تواكب توجهات الحكومة الخاصة بالأمن الغذائي، وتطوير القطاع، مع تحقيق الاكتفاء الذاتي خلال السنوات المقبلة، بما يتوافق مع سياسة التنويع الاقتصادي.

وأشار أبوالشوارب إلى ضخ استثمارات بقيمة 400 مليون درهم لتطوير أعمال في البنية التحتية ضمن «المدينة»، لافتاً إلى أن شبكات الطرق والبنية التحتية في دبي من الأفضل في المنطقة. وقال: «لدينا ربط مباشر مع ميناء جبل علي، ونوفر جميع التسهيلات والخدمات التي تتيح للمستثمرين سهولة الوصول إلى أسواق الاستهلاك حول العالم».

وكشف أن المصانع العاملة في «دبي الصناعية» أضافت توسعات على مساحة بلغت أكثر من ثلاثة ملايين قدم مربعة خلال العام الجاري فقط، ما يدل على حجم النشاط في المدينة الصناعية، ورغبة الشركات بتوسعة أعمالها لمواكبة الطلب. وقال إن نحو 80 مصنعاً جديداً دخلت حيز الإنتاج في المدينة خلال العام الجاري فقط، فضلاً عن 90 مصنعاً لاتزال «قيد الإنشاء»، ويتوقع دخولها مرحلة الإنتاج خلال الفترة المقبلة.

وذكر أبوالشوارب أن المصانع والشركات في مدينة دبي الصناعية تركز على ستة قطاعات أساسية، هي: الأغذية والمشروبات، المعادن الأساسية، القطاع الكيميائي، البناء، النقل، والمعدات والآليات.

وبيّن أن حجم استثمارات الشركات في مدينة دبي الصناعية بلغ نحو 8.4 مليارات درهم، فيما جاوزت الاستثمارات المباشرة في البنية التحتية والمرافق 5.3 مليارات درهم.

• مصانع «دبي الصناعية» أضافت توسعات على مساحة جاوزت 3 ملايين قدم مربعة.

 

 

طباعة