بمشاركة أكثر من 30 من كبار مسؤولي قطاع الطاقة العالمي

"أدنوك" تستضيف النسخة السابعة من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين

سلطان أحمد الجابر.

يشارك أكثر من 30 مسؤولاً في قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات ومؤسسات التمويل من مختلف دول العالم، في النسخة السابعة من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين، الذي تنظمه شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، غدا الأحد  وذلك لمناقشة مجموعة من المواضيع الرئيسية المؤثرة في مشهد الطاقة، والوقوف على أبرز مخرجات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 26) الذي عقُد مؤخراً في مدينة غلاسكو الأسكتلندية.

 ويُعقد الملتقى الذي يُنظم قبل انطلاق معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (2021) بدعوة من معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك  ومجموعة شركاتها. ويعد الملتقى أحد أبرز المنصات التي تسهم في ترسّيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً رائداً للحوار حول العديد من المواضيع المرتبطة بحاضر ومستقبل الطاقة وتبنّي الحلول الواعدة في قطاع النفط والغاز، خصوصاً أنه يأتي بعد الإعلان عن اختيار دولة الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 28).

وبهذه المناسبة قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "يوفر ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين منصة متميزة لإجراء حوار رفيع المستوى بين مسؤولي قطاع الطاقة العالمي، ومناقشة مخرجات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 26) واستكشاف آليات للتعاون بهدف توفير احتياجات العالم من الطاقة، والاستثمار بشكل مسؤول ومستدام في الوقود منخفض الانبعاثات الكربونية لضمان أمن الطاقة العالمي، وتعزيز الاستقرار الاقتصادي المبني على الطاقة النظيفة المستدامة".

وقالت فيكي هولوب، رئيسة مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "أوكسيدنتال": "يأتي انعقاد الدورة السابعة من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين مباشرة بعد ختام مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (كوب 26)، ليوفر منصة في الوقت المناسب لتبادل وجهات النظر حول القضايا الرئيسية التي تؤثر على قطاع النفط والغاز العالمي  وجهود ومساعي  القطاع المستمرة  لتحقيق الأهداف المتعلقة بتغير المناخ العالمي. أنا ممتنة للإدارة العليا في أدنوك على استضافتهم هذه الفعالية المهمة، وأتطلع إلى الانضمام إلى زملائي من قادة قطاع النفط والغاز العالمي لمناقشة الاستراتيجيات التي تحقق تطور القطاع  وتضمن استمراره في تلبية احتياجات العالم من الطاقة بشكل مستدام".

وقال برنارد لوني، الرئيس التنفيذي لشركة "بي بي": "يعد أديبك أحد أهم وأبرز الفعاليات التي تُعقد سنوياً  في قطاع النفط والغاز العالمي  وأنا أتطلع للمشاركة في ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين والذي سيكون بمثابة منصة مهمة لتبادل وجهات النظر حول القضايا المهمة التي تواجه قطاع الطاقة.  يأتي انعقاد دورة هذا العام من الملتقى  في توقيت ذو أهمية كبيرة، إذ يشهد العالم اهتماماً متزايداً وحواراً مستمراً لإيجاد حلول لتغير المناخ. نحن في ’بي بي‘ نشارك وجهة نظر معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وأدنوك حول الدور المهم للشركات الكبيرة في تحقيق الحياد المناخي، ونحن نتطلع إلى مناقشة أفضل الطرق  للاستفادة من فرص الأعمال التي توفرها عملية الانتقال إلى الحياد الكربوني".

ويقام الملتقى وفق قواعد "تشاتام هاوس" لتعزيز شفافية وحيوية النقاش،  وستناقش الجلسات التي يديرها الدكتور دانيال يرجين، نائب رئيس مجلس إدارة "آي إتش إس ماركت" الخبير الدولي في قطاع النفط ومؤلف  كتاب "الخارطة الجديدة"، مجموعة من القضايا المهمة التي تتمحور حول تعزيز مرونة قطاع النفط والغاز، والتحولات في مشهد الطاقة المستقبلي والجهود التي تبذلها شركات النفط والغاز للمساهمة في حماية البيئة إلى جانب عدد من المواضيع.

وقال الدكتور دانيال يرجين: "يتيح ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين  فرصة فريدة لمناقشة جدول أعمال مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي ’كوب 26‘،  حول تحقيق الحياد المناخي والوصول إلى صافي انبعاثات صفرية إلى جانب العديد من القضايا ذات الصلة للمضي قدماً في جهود التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون . كما يمثل الملتقى منبراً لعرض الرؤى وتبادل وجهات النظر من الخبراء من جميع أنحاء العالم حول الخيارات الرئيسية التي توفرها التكنولوجيا الحديثة والتي تسهم في  تحقيق أهداف جدول الاعمال، واستعراض التقنيات والأطر الزمنية المتوقعة لتحقيق هذه الأهداف".

طباعة