الزيادة في سعر الغرام وصلت إلى 8.75 دراهم خلال أسبوع

الذهب إلى أعلى ارتفاع منذ 3 أشهر.. والمتعاملون يترقبون «ارتداد الأسعار»

سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً وصل إلى 226 درهماً. تصوير: باتريك كاستيلو

سجلت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات راوحت قيمتها بين 6.5 و8.75 دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.

وقال مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، إن الزيادات السعرية التي سجلها الذهب، أخيراً، والتي تُعد الأعلى أسبوعياً منذ أكثر من ثلاثة أشهر، حدّت من الطلب على مبيعات المشغولات الذهبية في الأسواق، لافتين إلى أن النسب الكبرى من المبيعات تركزت في هدايا المشغولات التذكارية من قبل السيّاح، خصوصاً من القطع ذات الأوزان الصغيرة.

من جهتهم، أكد متعاملون لـ«الإمارات اليوم» أنهم أجّلوا خطط الشراء حالياً عقب الزيادات السعرية الكبيرة للذهب، بانتظار ارتدادها مرة أخرى.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 226 درهماً بارتفاع بلغت قيمته 8.75 دراهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق عليه، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 212.25 درهماً بزيادة قيمتها ثمانية دراهم.

بدوره، وصل سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً إلى 202.5 درهم بارتفاع بلغ 7.75 دراهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 173.5 درهماً بزيادة بلغت 6.5 دراهم.

تأجيل الشراء

وقال المتعامل محمد كمال إنه اضطر إلى تأجيل شراء الذهب حالياً، عقب الزيادة الكبيرة في أسعاره حالياً، على الرغم من قيامه وأسرته بجولة في سوق الذهب لشراء هدايا من المشغولات.

بدوره، أكد المتعامل أحمد يوسف، أنه قلص ميزانية شراء هدايا المشغولات الذهبية واكتفى بشراء قطعة واحدة، بانتظار عودة أسعار الذهب إلى معدلات منخفضة محفزة للشراء خلال الفترة المقبلة.

واتفقت المتعاملة هويدا محمود، بأنها فضلت تأجيل عملية الشراء خلال الفترة الحالية، بعدما فوجئت بالزيادات السعرية الأخيرة للذهب.

انعكاسات سلبية

إلى ذلك، قال رئيس «شركة ريكيش للذهب والمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن أسعار الذهب ارتفعت أخيراً بنسب كبيرة كان لها انعكاسات سلبية على نشاط بيع المشغولات الذهبية الجديدة التي شهدت حالة ملحوظة من البطء.

وأضاف أن ارتفاعات أسعار الذهب التي جاءت نتيجة للتضخم الذي تشهده أسواق الولايات المتحدة، وانخفاض سعر الدولار، وتأثيراته على بورصة الذهب العالمية، جعلت عدداً كبيراً من المتعاملين يؤجلون عمليات الشراء خلال الفترة الحالية، ترقباً لارتداد الأسعار مرة أخرى.

القطع الصغيرة

من جهته، قال مدير محل «مجوهرات الأيام»، جاليش صقر، إن الزيادات السعرية الأخيرة التي تُعد الأعلى للمعدن الأصفر منذ ما يجاوز ثلاثة أشهر، سواء على مستوى الزيادات الأسبوعية أو حتى بالنسبة للحدود السعرية، حدّت من معدلات الإقبال على شراء المشغولات الذهبية الجديدة.

وأضاف أن الإقبال على شراء المشغولات الذهبية كان في القطع الصغيرة وبنسب محدودة، إضافة إلى استحواذ السياح على النسب الكبرى من الطلب على المبيعات خلال الفترة الأخيرة.

حركة السياح

في السياق نفسه، قال مدير محل «مجوهرات حيات»، ديليب دهكن، إن عدداً كبيراً من المتعاملين أجّل شراء الذهب حالياً بسبب الزيادات السعرية الأخيرة التي تُعد الأعلى منذ ما يجاوز ثلاثة أشهر.

وأضاف أن المتعاملين يترقبون حركة الأسعار، حتى يتمكنوا من شراء مستلزماتهم من المشغولات الذهبية حال انخفاض الأسعار مرة أخرى، لاسيما المتعاملين الذين يخططون لمناسبات عائلية، مثل الزواج.

وأوضح أن النسب الكبرى من المبيعات تركزت في هدايا المشغولات التذكارية من قبل السياح، خصوصاً من القطع ذات الأوزان الصغيرة.

طباعة