ما هو مشروع "الجسر" للعملات الرقمية المتعددة للبنوك المركزية

أصدر مصرف الإمارات المركزي وشركاؤه من مركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية في هونغ كونغ وسلطة النقد في هونغ كونغ وبنك تايلاند ومعهد أبحاث العملات الرقمية التابع لبنك الشعب الصيني، نشرة رسمية حول مشروع "الجسر" للعملات الرقمية المتعددة للبنوك المركزية "mBridge".
 
وتسلّط النشرة تحت عنوان "بناء منصة العملات الرقمية المتعددة للبنوك المركزية للمدفوعات الدولية"، الضوء على التقدم الذي حققه مشروع "mBridge"، الذي يهدف إلى تسريع المدفوعات عبر الحدود وتمويل التبادل التجاري الدولي بين البنوك المشاركة باستخدام العملات الرقمية للبنوك المركزية.

كما يهدف المشروع إلى إنشاء بنية تحتية للعملات الرقمية للبنوك المركزية تكون أكثر كفاءةً وابتكاراً لتقليل عقبات الدفع الحالية، بما في ذلك التكاليف المرتفعة وعدم الشفافية وانخفاض الكفاءة وغيرها من التعقيدات التشغيلية.

وحدد فريق المشروع مجموعة من الاختبارات للتحقق من أداء النظام بناءً على معاملات مالية واقعية مستمدة من معلومات مالية حقيقية في منصة "mBridge"، ليبدأ تطبيق اختبار النظام التجريبي للمشروع الذي تم تطويره أخيرا .

وإضافة إلى ذلك، تمّ وضع خارطة الطريق للمشروع لعام 2022، بالاعتماد على أساليب مرنة وسريعة لتطوير خدمات قابلة للتطبيق وقادرة على دعم معاملات التمويل التجاري الدولي والعمليات المالية الأخرى.

وحدد المشاركون الـ 22 من الدول الأربع المشاركة في مشروع "الجسر" للعملات الرقمية المتعددة للبنوك المركزية، 15 اختباراً تجريبياً لتقييم قدرة منصة "mBridge" التجريبية على تعزيز المدفوعات عبر الحدود على أرض الواقع.

وتغطي الاختبارات المعاملات عبر 11 قطاعاً (تصل قيمتها إلى مليار درهم) ليتم اختبارها على منصة المشروع التجريبية.

وشاركت خمسة بنوك موجودة في دولة الإمارات في بعض هذه الاختبارات الـ 15، وهي بنك أبوظبي الأول وبنك الإمارات دبي الوطني وبنك دبي الإسلامي وبنك "إتش بي سي" وبنك "ستاندرد تشارترد".

وتم إعطاء الأولوية لمعاملات تمويل التبادل التجاري الدولي في الاختبارات التجريبية، وذلك نظراً لارتفاع حجم التبادل التجاري بين الدول الأربع والبالغة 731 مليار دولار.

وقال محافظ مصرف الإمارات المركزي، خالد محمد سالم بالعمى التميمي: "يعد مشروع (الجسر) للعملات الرقمية المتعددة للبنوك المركزية تطوراً بارزاً في مجال العملات الرقمية للبنوك المركزية، ونؤكد في المصرف المركزي التزامنا بمواصلة استكشاف وتطوير المشروع بشكل مشترك مع بنك التسويات الدولية وباقي البنوك المركزية المشاركة، وذلك مع تطلعنا إلى توفير وسائل أفضل وأسرع وأكثر أماناً وفعالية من حيث التكلفة للتحويلات المالية الدولية".

واضاف أن "هذه النشرة تحدد خارطة الطريق الطموحة التي وضعها المصرف المركزي وشركاؤه من البنوك المركزية لمنصة (mBridge) التجريبية، والتي يدعمها نهجٌ يهدف لتحقيق التنمية باستمرار".

 

طباعة