أكد أن دبي ستشهد انتقالاً لخدمات احترافية.. وتدفق المزيد من الأجانب

خبير بريطاني: الإمارات مؤهلة لتكون جسراً يربط الاقتصاد العالمي الجديد

إيان غولدين. من المصدر

أكد خبير اقتصادي بريطاني، أن دولة الإمارات تتمتع بوضع جيد لتكون حلقة وصل لمركز الثقل الاقتصادي العالمي الجديد.

وقال أستاذ العولمة والتنمية في جامعة "أكسفورد"، إيان غولدين، خلال حديثه في الدورة الـ20 لقمة "سيتي سكيب" العالمية، إن "مركز الثقل الاقتصادي العالمي يتحول بسرعة، والإمارات في وضع مثالي لتكون جسراً إلى المركز"، معربا عن اعتقاده أنه "بحلول العام 2040، سيبدو الاقتصاد العالمي مختلفاً تماماً".

وكجزء من تلك التحولات الهائلة التي سرعها الوباء بشكل كبير، أوضح غولدين أنه "ستكون الصين إلى حد بعيد، أكبر اقتصاد في العالم، إذ تمثل نحو 18% من النشاط الاقتصادي العالمي، مع تراجع الولايات المتحدة عن المركز الأول إلى رقم ثلاثة، وهو ما يمثل نحو 12% من النشاط الاقتصادي".

وأضاف أن "اقتصاد الهند سيكون أكبر من الاقتصاد الأميركي، ليحتل المرتبة الثانية، حيث يمثل 15% من النشاط الاقتصادي العالمي، فيما ستكون إندونيسيا قريبة من الولايات المتحدة بنحو 10% من النشاط الاقتصادي العالمي، بينما سشكل أوروبا مجتمعة نحو 10%".

ولفت غولدين إلى أن الإمارات تتمتع "بميزة نسبية" في المنطقة، مع توقع زيادة حركة السفر، فضلا عن الاستفادة من النتائج المشجعة للانتعاش الذي شهده قطاع العقارات.

ولتعزيز مكانة الإمارات، مركز أعمال عالميا، أشار غولدين إلى مبادرات عدة أطلقتها الدولة، مثل التأشيرة الذهبية، التي تشجع على تدفق المزيد من الأجانب إلى الدولة، لاسيما وأن العمل عن بعد لايزال رائجاً.

وقال الخبير الاقتصادي البريطاني: "سنرى انتقالاً إلى دبي لخدمات احترافية يمكن القيام بها عن بُعد، وهذه فرصة كبيرة لدبي"، مشيرا إلى أن "الإمارات بارعة في إدارة العولمة وأدركت أنها تجلب فوائد هائلة".

وتابع أن "التقدم الذي أحرزته دولة الإمارات على مدى السنوات الستين الماضية، يعكس ما يمكن أن تفعله العولمة".

 

 

طباعة