«بيلكيش أسوشييتس» تختار دبي مقراً عالمياً لعملياتها

قدمت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، دعمها لشركة «بيلكيش أسوشييتس» في اختيارها لدبي لتكون موقع مقرّها العالمي، وإدارة عملياتها في 11 دولة بالشرق الأوسط وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا وإفريقيا.

وأوضحت المؤسسة في بيان اليوم، بأن «بيلكيش أسوشييتس» تختص بفضّ نزاعات الديون، والتحقق من الوضع الائتماني، وتقديم خدمات المبيعات للمؤسسات المالية وشركات الاتصالات.

من جهتها، أرجعت الشركة قرار اختيارها لدبي لإقامة مقرها العالمي، إلى عدد من العوامل الجاذبة، منها الموقع الاستراتيجي للمدينة كمركز دولي يتمتع بأعلى المستويات العالمية للبنية التحتية والمرافق اللوجستية، إذ ترى الشركة أن دبي تعزز الاستفادة من فرص الأعمال العالمية بفضل هذا الموقع الاستراتيجي.

وأضافت أن مرونة اقتصاد الإمارة وقدرته على الصمود في الأزمات، فضلاً عن قدرته البارزة على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، والسياسات المدروسة لمنح التأشيرات وغيرها كانت من العوامل المهمة التي أسهمت في اتخاذها قرارها باختيار دبي مقراً لها.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، فهد القرقاوي، إن استقرار القطاع المالي ونموه يعد عنصراً بالغ الأهمية في دعم وازدهار اقتصاد دبي، والتي لا تزال في صدارة المدن العربية ضمن مؤشر المراكز المالية الدولية في العالم للعام 2021، في ما حصلت على مكانة متقدمة ضمن أفضل 15 مدينة في العالم على مدى الأعوام الخمسة الماضية.

وأضاف: «صممت منظومة الأسواق المالية في الإمارة بحيث تسهل تدفق رؤوس الأموال ونمو الأعمال بشكل يدعم التنمية الاقتصادية، ويجعل من دبي خياراً جذاباً للحصول على خدمات الدعم التي تعزز من سلاسة العمل في القطاع المالي».

وتابع القرقاوي: «بفضل التركيز على تطوير المواهب في القطاع، والسعي المستمر لتقديم افضل الخدمات على المستوى العالمي، فإن العمل في القطاع المالي بدبي يمنح الشركات أفضلية بارزة من حيث المكانة والسمعة، سواء كانت تعمل في مجال التقنيات المالية، أم تطور الأسس لازدهار وتنمية أعمالها».

 

طباعة