فعالية تُعزز مكانة دبي مركزاً رائداً لتكنولوجيا الأغذية

«غلفود» يعود بالحضور المباشر بمشاركة 1250 جهة من 55 دولة

«غلفود» ينطلق في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة بين السابع والتاسع من نوفمبر المقبل. من المصدر

كشف «غلفود للتصنيع»، المعرض الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا لصناعة الأغذية والمشروبات ومعالجتها وتغليفها وخدماتها اللوجستية، عن إطلاق نسخة العام الجاري من المعرض، في مركز دبي التجاري العالمي، في الفترة بين السابع والتاسع من نوفمبر المقبل، مع حضور دولي كبير من 55 دولة، في وقت يتوقع أن يشهد المعرض تفاعلاً واسع النطاق، مع عودته لاستقبال الزوار بالحضور المباشر، فضلاً عن انعقاده عن طريق البث الرقمي.

مكانة دبي

وأكد بيان صدر أمس أن الفعالية تُعزز مكانة دبي كمركز رائد لتكنولوجيا الأغذية، وتؤكد التزامها بتطوير القطاع من خلال دعم جهود التنويع الاقتصادي، إذ يُشارك في المعرض الذي يمثل جزءاً أساسياً من جهود التنويع الاقتصادي في دولة الإمارات نحو 1250 جهة عارضة، تطرح أحدث الحلول والتقنيات التي ترسم ملامح مستقبل القطاع، فيما يأتي انعقاده بعد أن أطلقت دولة الإمارات «مشروع 300 مليار» الذي يهدف إلى مضاعفة مساهمة قطاع الصناعات الخفيفة والثقيلة في الناتج المحلي الإجمالي خلال 10 أعوام، بحيث يصل إلى 300 مليار درهم (أي 81.6 مليار دولار) بحلول عام 2031.

ويسلط المعرض بنسخته لعام 2021 الضوء على أبرز القضايا المُلحة التي يُواجهها القطاع، بما في ذلك حلول التغليف المستدامة، والأتمتة، والتحديات التي تواجهها سلسلة التوريد العالمية لقطاع الأغذية والمشروبات.

فرصة استثنائية

وقالت نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي، تريكسي لوه ميرماند، إن «غلفود للتصنيع» يقدم فرصة استثنائية للمشاركين والحضور، للاطلاع على أحدث التوجهات والابتكارات التي تُعيد رسم ملامح قطاع صناعة الأغذية حول العالم، تتضمن حلول التعبئة الروبوتية، وابتكارات التصنيع المتكامل، والمكونات التي يتم تصنيعها بواسطة حلول التكنولوجيا.

وأضافت أن المعرض يدعم الابتكارات الذكية في قطاع صناعة الأغذية والمشروبات، الأمر الذي ينعكس بوضوح في إقبال أهم العلامات المختصة في القطاع، والتي تسعى لاستثمار المعرض كمنصة لرسم ملامح مستقبل القطاع، ومواجهة التحديات وتلبية معدلات الطلب المتزايدة على الأتمتة.

جهات عارضة

وتضم قائمة الجهات العارضة مؤسسات عالمية في قطاع التصنيع ومعالجة الأغذية وتغليفها حول العالم، لتسليط الضوء على أحدث التطورات في مجال الإنتاج، بما فيها التوجه نحو اعتماد الروبوتات التفاعلية، وأجهزة الرؤية الآلية الليزرية المستخدمة للتحقق من أبعاد العبوات.

وأكدت شريحة واسعة من أضخم الشركات في القطاع مشاركتها، من ضمنها: «شنايدر إلكترونيكس»، و«جي إي إيه»، و«كرونز»، و«كارجيل تيت»، و«لايل»، و«مالتيفاك».

عودة مدروسة

بدورها، أشادت شركة ايباك للتغليف، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، وتختص في إنتاج مواد التغليف المعقمة لمنتجات مثل الحليب والعصائر والأجبان ومعجون الطماطم وغيرها، بالعودة المدروسة للمعرض، وما تستقطبه من فرص كبيرة لمواجهة التحديات التي يواجهها القطاع.

وقال رئيس قسم المبيعات والتسويق لدى «ايباك»، روبن رزق: «تحمل عودة (غلفود للتصنيع) أهمية أكبر من أيّ وقت مضى بعد أزمة (كوفيد-19)، لاسيما أنّها تطرح أمامنا الفرصة المثلى لمواجهة العديد من التحديات والاستجابة للتوجهات الناشئة من خلال استعراض أحدث مواد التغليف وأكثرها أماناً في السوق»، متوقعاً نجاحاً كبيراً للفعالية في بيئة آمنة ومزدهرة.

3 فعاليات متخصصة

تنطلق في مركز دبي التجاري العالمي، إلى جانب «غلفود للتصنيع»، ثلاث فعاليات متخصصة، لتلبية جميع احتياجات منظومة سلسلة توريد قطاع الأغذية، وهي: معرض العلامات التجارية الخاصة والترخيص في الشرق الأوسط، و«يامكس الشرق الأوسط»، أكبر معرض للحلويات والوجبات الخفيفة في المنطقة، و«مهرجان المأكولات المتخصصة».

طباعة