تُسهل الوصول إلى منصات «المشرق» المصرفية الرقمية المتقدمة

اتفاقية تتيح لشركات التجارة الإلكترونية في «دبي كوميرسيتي» حلولاً وخدمات مصرفية

خلال حفل التوقيع على مذكرة التفاهم بين «المشرق» و«دبي كوميرسيتي». من المصدر

أعلنت «دبي كوميرسيتي»، أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، عن توقيع مذكرة تفاهم استراتيجية مع بنك المشرق، بهدف تزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمنظومة الأمثل لتأسيس أعمالها في مجال التجارة الإلكترونية، وذلك من خلال تمكينها من الوصول إلى خدمات تقنية متنوعة، تشمل دمج واجهات برمجة التطبيقات والخدمات المصرفية التي توفرها «NEOBiz»، منصة الخدمات المصرفية الرقمية للشركات من بنك المشرق.

منصة «NEOBiz»

وتتيح مذكرة التفاهم لشركات التجارة الإلكترونية في «دبي كوميرسيتي» الاستفادة من منصة «NEOBiz» من خلال فتح حسابات مصرفية بسهولة وسرعة، وبمساعدة خبراء متخصصين. كما توفّر لشركات التجارة الإلكترونية والشركات الصغيرة والمتوسطة إمكانية الحصول على باقاتٍ مخفضة لخدمات المحاسبة، والبنية التحتية السحابية والأدوات الرقمية، ومجموعة من حلول نقاط البيع المحمولة، وبوابات الدفع، وأنظمة البرامج مثل «زوهو بوكس»، و«أمازون ويب سيرفيسز»، و«مايكروسوفت أوفيس»، والمعدّة لمساعدتها على تحقيق مزيد من النجاح والنمو.

محفظة حلول

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في «دبي كوميرسيتي»، ديفير فورستر، إن مذكرة التفاهم الاستراتيجية مع بنك المشرق ستتيح لشركات التجارة الإلكترونية في «دبي كوميرسيتي» الوصول إلى منصاته المصرفية الرقمية المتقدمة، وتسهيل عملية تأسيس أعمالها، لافتاً إلى أن هذه الشراكة تسهم في تعزيز موقع «دبي كوميرسيتي»، بوصفها مركزاً للابتكار يقدّم الدعم لروّاد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، ويساعدها على النمو، وتوسيع حضورها في المنطقة.

من جانبه، قال رئيس الخدمات المصرفية للشركات ومنصة «NEOBiz»، فيكاس ثابار: «يسُرنا أن نكون جزءاً من منظومة الابتكار في (دبي كوميرسيتي) لدعم نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تلعب دوراً مهماً في دعم الاقتصاد الوطني، وعملية توفير فرص العمل والوظائف».

وأضاف: «سيعمل بنك المشرق من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية على توفير محفظة متنوعة من الحلول والخدمات المالية والمصرفية للشركات الصغيرة والمتوسطة، وتلك الناشئة في مجال التجارة الإلكترونية، ضمن (دبي كوميرسيتي)، بما يسمح لها بالتركيز على تأسيس أعمالها وتنميتها».

«دبي كوميرسيتي»

جرى تطوير «دبي كوميرسيتي» على مساحة 2.1 مليون قدم مربعة، وبكلفة 3.2 مليارات درهم، لتقديم الدعم لشركات التجارة الإلكترونية الجديدة والحالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. وتوفر «دبي كوميرسيتي» مجموعة من المكاتب الحديثة والمستودعات المتطورة، فضلاً عن خدمات الميل الأخير (التوصيل إلى الوجهة النهائية). وبفضل البنية التحتية العالمية المستوى، توفر المنطقة الحرة أيضاً مساحات مكتبية مرنة، ومراكز قابلة للتطوير، بما يوفر خيارات متعددة للشركات العاملة في قطاع التجارة الإلكترونية وغيرها.

طباعة