وفقاً لاستبيان أجراه المصرف المركزي

%62 من الشركات الصغيرة والمتوسطة تتوقع ارتفاعاً في صافي الأرباح

«المركزي»: البنوك المشاركة أبدت إيجابية إزاء متطلبات «اعرف عميلك». أرشيفية

قال المصرف المركزي إن 62% من الشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركة في استبيان أجراه، تتوقع ارتفاعاً في صافي الأرباح، فيما تتوقع نسبة 60% من تلك الشركات زيادة في المبيعات خلال العام الجاري وما بعده.

وأوضح «المركزي» أن أزمة جائحة «كوفيد-19»، أدت إلى أن تصبح «الأعمال» أكثر صموداً ومرونة للتكيف مع التحديات الجديدة، وينعكس هذا في التوقعات العامة للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، بشأن أداء أرباحها الصافية في عام 2021 مقارنة بـ2020، إذ توقعت نسبة 62% من الشركات المشاركة في الاستبيان، زيادة في صافي أرباحها عام 2021 مقارنة بعام 2021، في حين توقعت نسبة 23% من الشركات أن تظل الأرباح كما هي، وتوقعت نسبة 15% تراجعاً في الأرباح.

الائتمان والسيولة

وذكر «المركزي» في تقرير الاستبيان، أن ثلثي الشركات المشاركة في الاستبيان توقعا أن يتعافى الائتمان في الربع الثالث من عام 2021 وما بعده، مشيراً إلى أن أغلب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وبما نسبته 79%، لا تتوقع حدوث نقص في السيولة بسبب «كوفيد-19» في المستقبل القريب، مرجعاً ذلك في الغالب إلى المميزات الممنوحة ضمن تسهيلات خطة الدعم الاقتصادي الشاملة الموجهة، الصادرة عن المصرف المركزي، ومن بينها تأجيلات سداد الأقساط، والتي تم تمديدها للمرة الأولى حتى نهاية يونيو 2021، ثم إلى نهاية العام، ولفت «المركزي» إلى أنه مع ذلك فإن المخاطر أكبر بالنسبة للمنشآت والشركات المتناهية الصغر في قطاع الخدمات.

انتعاش الوظائف

ولفت «المركزي» في نتائج استبيانه إلى أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة تتوقع أن يستغرق انتعاش الوظائف بعض الوقت، وذلك في أعقاب تقليل عدد الموظفين، وزيادة وقت الوصول إلى الوضع الطبيعي الجديد، الذي قد لا يصل إلى مستويات ما قبل الجائحة.

إيجابية البنوك

وأشار «المركزي» إلى أن البنوك المشاركة في الاستبيان أبدت إيجابية إزاء متطلبات «اعرف عميلك» للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، إذ اعتبرتها نسبة 57% «ملائمة»، بينما وجدتها النسبة المتبقية (43%) «سهلة التنفيذ».

وبحسب الاستبيان، فقد كان لدى نسبة 55% فقط من المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، حسابات مالية مدققة، كما أفادت نسبة 71% من البنوك التي شملها الاستبيان، أن البيانات المالية المدققة سهلت من إقراضها للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وأكدت نسبة 57% من المشاركين في الاستبيان أن الحسابات المدققة مكنت من خفض تكاليف الاقتراض.

• %79 من المنشآت الصغيرة لا تتوقع حدوث نقص في السيولة بسبب «كوفيد-19» في المستقبل القريب.

طباعة