شهد في «جيتكس غلوبال» إطلاق الهوية الجديدة للحكومة الرقمية الاتحادية

مكتوم بن محمد: التكنولوجيا كانت وستبقى أحد أهم محاور التنمية في دبي والإمارات

صورة

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، أن التكنولوجيا كانت وستبقى أحد أهم محاور التنمية في دبي والإمارات.

وقال سموه خلال زيارته لمعرض «جيتكس غلوبال وعالم الذكاء الاصطناعي»، في دورته الـ41 بمركز دبي التجاري العالمي، أمس، إن التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم حالياً، يتطلب المزيد من المشروعات النوعية التي تستهدف تسهيل حياة الناس وخدمة القطاعات الحيوية.

وتفقد سموه، يرافقه المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المري، عدداً من الأجنحة الحكومية على مستوى الدولة، إضافة إلى منصات دوائر حكومة دبي المشاركة في المعرض، وتعرف إلى أهم المشروعات والحلول الذكية التي تشارك بها تلك الجهات.

وتفصيلاً، أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، أن التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم حالياً، وأثره في دعم توجهات التنمية في مختلف مساراتها، يتطلب المزيد من المشروعات النوعية التي تستهدف بالدرجة الأولى تسهيل حياة الناس وخدمة القطاعات الحيوية في المجتمع، وهو ما يستدعي تضافر الجهود للتوصل إلى أفضل الصيغ التي يمكن من خلالها إتمام التحول المنشود إلى البيئة الرقمية التي تشكل أحد المقومات الداعمة الأساسية للتنمية الشاملة.

وأشار سموه خلال زيارته لمعرض «جيتكس غلوبال وعالم الذكاء الاصطناعي»، إلى تنامي أهمية معرض «جيتكس» كأكبر وأهم حدث يجمع رواد صناعة التكنولوجيا في العالم وأهم مطوري التطبيقات والحلول الذكية، بما يطرحه الحدث من فرصة للقاء القائمين على قطاع التكنولوجيا في المنطقة والعالم، وما يوفره المعرض من زيادة إمكانية التعاون في اكتشاف مزيد من فرص الشراكة، وتبادل الخبرات لتقديم المزيد من التقنيات التي تسهم في دفع مسيرة التنمية وتطوير المجتمعات، وتضمن سعادة الأفراد وراحتهم.

التقنية والحكومات

وقال سموه في تغريدات على موقع التدوين «تويتر»: «أطلقنا خلال (جيتكس) الهوية الجديدة لهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية بدولة الإمارات، وتفقدنا أجنحة حكومة الإمارات، وحكومة المملكة العربية السعودية، وحكومة دبي وغيرها من الأجنحة. الحكومات بحاجة للتقنية لتسريع عجلة النمو، والتقنيات بحاجة للحكومات لتمكين المجتمعات وتنظيم الاستخدامات».

وأضاف سموه في تغريدة أخرى: «خلال زيارتي لمعرض (جيتكس غلوبال 2021 وعالم الذكاء الاصطناعي)، حيث تعرض 3500 شركة من 140 دولة أحدث منتجاتها وابتكاراتها وأفكارها.. هذه هي الدورة الـ41 من (جيتكس)، حيث بدأ المعرض في 1981 بمشاركة 46 شركة.. التكنولوجيا كانت وستبقى أحد أهم محاور التنمية في دبي والإمارات».

جولة تفقدية

إلى ذلك، تفقّد سمو نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، جناح حكومة الإمارات الذي يضم مبادراتها الذكية.

كما تابع سموه شرحاً لمبادرات وزارة تنمية المجتمع عبر «منصة جودة الحياة الرقمية» التي تعمل من خلالها الوزارة على رفع مستوى الوعي حول المخاطر الرقمية.

هوية رقمية

وشملت زيارة سموه جناح هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، حيث شهد سموه إطلاق الهوية الجديدة للحكومة الرقمية الاتحادية، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة من العمل الحكومي أساسها التعاون المشترك بين مختلف الجهات الحكومية والاتحادية، وقوامها البيانات الضخمة، ومفرزات الذكاء الاصطناعي، والثورة الصناعية الرابعة، وتقنيات الجيل الخامس.

كما زار سموه منصة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، واستمع في جناح حكومة أبوظبي، إلى شرح حول المبادرات والمشروعات الرقمية التي يتم تنفيذها.

الجناح السعودي

وخلال زيارته إلى الجناح السعودي، اطلع سموه على ما يتضمنه الجناح من ابتكارات وتطبيقات تقنية تواكب «رؤية 2030» للمملكة. وأعرب سموه عن تقديره لما شاهده من مشروعات ومبادرات نوعية تعكس التوجهات الطموحة للمملكة، والحرص على تقديم خدمات متميزة عبر الانتقال إلى البيئة الرقمية التي تشكل البيئة الأساسية للخدمات المستقبلية.

«دبي الرقمية»

واطلع سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال زيارته جناح «دبي الرقمية»، على ما تقدمه تحت شعار «رقمنة الحياة في دبي»، إذ استمع إلى شرح حول جناحها الذي يشارك من خلاله 31 من شركاء «دبي الرقمية» في القطاعين الحكومي والخاص، وما تقوم به «دبي الذكية» من جهود في سبيل تحقيق رؤية الإمارة وقيادتها في تسريع وتيرة التحوّل الرقمي.

كما زار سموه جناح «شرطة دبي»، ومنصة هيئة كهرباء ومياه دبي، ومنصة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة.

طباعة