منصة مهمة لتأسيس الشراكات الاقتصادية

«المنتدى الإفريقي» يختتم فعالياته في دبي بـ 550 اجتماع عمل ثنائي

صورة

اختتمت، أمس، أعمال النسخة السادسة للمنتدى العالمي الإفريقي للأعمال، الذي نظمته غرفة دبي ومعرض «إكسبو 2020 دبي»، حيث شهد 550 اجتماع عمل ثنائي، وسط مشاركة لافتة في المنتدى بلغت 3000 مشارك، منهم 600 مشارك سجلوا حضوراً افتراضياً، يمثلون 91 دولة.

وأكدت غرفة دبي أن دورة عام 2021 من المنتدى، شهدت تحقيق رقم قياسي في عدد اجتماعات الأعمال الثنائية، بين المستثمرين من الجانبين الإفريقي والإماراتي، وهو الأعلى منذ انطلاق سلسلة منتديات الأعمال العالمية، ما يعكس أهمية المنتدى منصة رائدة لتأسيس الشراكات الاقتصادية وتوطيد العلاقات التجارية.

مذكرة تفاهم

وخلال أعمال المنتدى، وقّعت غرفة دبي مذكرة تفاهم مع غرفة التجارة والصناعة الأنغولية - الإماراتية، بهدف إرساء أسس متينة تعزز من قوة العلاقات الاقتصادية الثنائية بين دبي والإمارات من جهة، وأنغولا من جهة أخرى.

وتأتي أهمية هذه الاتفاقية من كونها تضع إطاراً عملياً، وتحدد آليات واضحة ومدروسة تتيح لصناع القرار من الجانبين الفرصة لتطوير علاقات تجارية أقوى بين الطرفين، وتضع إجراءات تعاون من أجل تعزيز تحقيق أهدافهم الاقتصادية.

تضافر الجهود

إلى ذلك، قال الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وزير دولة، بجلسة خاصة ضمن أعمال المنتدى، إن «واجباتنا ومسؤولياتنا تحتم علينا أن نقف جنباً إلى جنب، وأن نضافر الجهود في مواجهة التحديات والمصاعب، فهذه الأوقات الحرجة يجب أن تعزز الروابط القوية التي بنيناها على مرّ السنين، والتي جعلت منا شركاء عالميين».

وأضاف أن «هذه الشراكات تؤكد اهتمام دولة الإمارات الراسخ بتعزيز العلاقات مع إفريقيا، والتزامها بتعزيز الفرص وتعميق العلاقات بين دولنا».

دور كبير

من جانبه، أكد الرئيس الرواندي، بول كاغامي، أن الإمارات ودبي بشكل خاص لعبتا دوراً كبيراً في ربط إفريقيا بالاقتصاد العالمي، معرباً عن تطلعه إلى شراكات استراتيجية للازدهار في المستقبل.

وقال إن اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، ستسهم في دعم التجارة الإفريقية، كما أنها ستسهم في تشكيل أكبر منطقة تجارة حرة عالمياً من حيث عدد الدول.

وأضاف كاغامي، في كلمة رئيسة مسجلة ضمن فعاليات اليوم الثاني من المنتدى، أن التعاون بين دولة الإمارات ورواندا والدول الإفريقية بشكل عام، أسهم في تحقيق الفوائد والعوائد الإيجابية المشتركة، كما أنه يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون لبناء التصورات للتعاون والشراكة في المستقبل.

بوابة رئيسة

وناقشت جلسة حوارية في المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال، شارك فيها كل من المدير التنفيذي والمدير العالم لدى «بي وورلد الإمارات» و«جافزا»، عبدالله بن دميثان، ووزير التجارة والصناعة في موزمبيق، كارلوس ألبرتو فورتيس ميسكيتا، ورئيسة الشؤون العالمية في شركة «يو بي إس»، لورا لين، كيفية عمل القطاع اللوجستي في دبي كبوابة رئيسة للشرق الأوسط، وإمكانية إفريقيا لمحاكاة هذا النموذج من البنية التحتية المتكاملة، وكيف يمكن تسهيل ممارسة الأعمال عبر الحدود.

رؤية

قال نائب رئيس زيمبابوي، كونستانتينو تشيونجا، إن بلاده تمتلك العديد من الموارد الطبيعية الهائلة، مثل الأراضي الزراعية ووفرة المياه، و14 نوعاً من المعادن الثمينة، مشيراً إلى أن زيمبابوي لديها رؤية لزراعة المزيد من المحاصيل، وإنتاج نحو 1.5 مليون طن من الحبوب وتصدير معظمها إلى الخارج، وتعزيز الأمن الغذائي لزيمبابوي وشركائها.

• رئيس رواندا: «دبي لعبت دوراً كبيراً في ربط إفريقيا بالاقتصاد العالمي».

طباعة