يسهم في تعزيز المكانة الريادية لسوق أبوظبي للأوراق المالية

خالد بن محمد بن زايد يُطلق «صندوق أبوظبي للاكتتابات» بـ5 مليارات درهم

بتوجيهات المجلس الأعلى للشؤون المالية والاقتصادية، أطلق سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، عضو مجلس إدارة المجلس الأعلى للشؤون المالية والاقتصادية، صندوق أبوظبي للاكتتابات، في إطار جهود تعزيز المكانة الريادية لسوق أبوظبي للأوراق المالية.


وتبلغ القيمة المبدئية لصندوق أبوظبي للاكتتابات خمسة مليارات درهم، ويعمل تحت إشراف المجلس الأعلى للشؤون المالية والاقتصادية، وتديره دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي.
ويسعى الصندوق إلى الاستثمار في خمس إلى 10 شركات من القطاع الخاص سنوياً، مع التركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال استهداف ما بين 10 إلى 40% من إجمالي الأسهم المُتاحة للاكتتاب، وبالتالي مساعدتها على النمو عبر توفير السيولة اللازمة من خلال الاكتتاب العام.

 

وسيعمل «صندوق أبوظبي للاكتتابات» بشكل وثيق مع مختلف البنوك المحلية، للاستفادة من خبراتها في عملية إدراج الشركات، ويسعى إلى تشجيع المستثمرين في القطاع الخاص، لتعزيز عرض الشركات للإدراج لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية. كما سيحتفظ الصندوق والجهات المستثمرة من القطاع الخاص بالأسهم بعد الاكتتاب لفترة زمنية مُحددة.

وأكّد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، على الأهمية التي سيضطلع بها الصندوق في تعزيز مكانة أبوظبي بصفتها وجهة رائدة توفر بيئة تُشجّع على الاستثمار، مشيداً سموه بتضافر الجهود لدعم القطاع الخاص على المساهمة بشكل أكبر في تحقيق نمو اقتصادي مستدام في أبوظبي.

من جهته، قال رئيس دائرة التنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية، محمد علي الشرفاء الحمادي، إن «صندوق أبوظبي للاكتتابات» سيسهم في تعزيز جاذبية بيئة الاستثمار في أبوظبي، وتحفيز المزيد من شركات القطاع الخاص بما فيها الشركات الصغيرة والمتوسطة على الإدراج في سوق أبوظبي للأوراق المالية، من خلال توفير السيولة، وتعزيز ثقة المستثمرين في نظام الاكتتاب العام الأولي، وبالتالي تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار.

وأضاف: «سيعمل هذا الصندوق أيضاً على تشجيع الانتقال من الاعتماد على تمويل الديون، إلى الاستخدام الأمثل لأدوات التمويل الأخرى المتاحة»، لافتاً إلى أنه وفي إطار جهود تعميق أسواق المال وتشجيع ثقافة الاستثمار في الاقتصاد الوطني، فإن الصندوق سيسهم في تعزيز المكانة الريادية لسوق أبوظبي للأوراق المالية في المنطقة.

 

طباعة