معدل التوطين في البنك وصل إلى 45%

550 امرأة إماراتية تتقلد مناصب متنوعة في «دبي الإسلامي»

البنك أكد أنه يوفر أفضل البرامج لإعداد قادة مستقبل مؤهلين ممن يتمتعون بالمهارة والكفاءة. من المصدر

أفاد بنك دبي الإسلامي، بأن معدل التوطين في البنك وصل إلى 45%، أي ما يقرب من نصف إجمالي عدد موظفيه، فيما حقق معدل التوطين بنسبة 100% على مستوى مديري الفروع، محافظاً على أفضل مستويات التوطين وفق ما تنص عليه متطلبات المصرف المركزي، مشيراً إلى أن 550 امرأة إماراتية تتقلد مناصب متنوعة في البنك.

وأكد البنك في بيان أمس، أنه يعد من أهم الجهات الداعمة لتمكين المرأة، مدللاً على ذلك بتعيين رفيعة العبار نائب الرئيس ومدير إدارة المواهب الوظيفية والتطوير في بنك دبي الإسلامي، بمنصب رئيس لجنة تمكين المرأة في القطاع المصرفي في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.

دعم التوطين

كما أكد «دبي الإسلامي»، أنه قطع خطوات كبيرة في إطار دعم أجندة التوطين، حيث لعب دوراً مهماً في التغلب على التحديات التي فرضتها الجائحة في هذا السياق، مشيراً إلى أن التزامه بتوظيف أفضل المواهب وإعدادها والاحتفاظ بها، أدى إلى تعزيز مكانته «جهة عمل مفضلة»، ما أسهم في بناء بيئة عمل متنوعة وشاملة، توفر آفاقاً للتقدم والازدهار لجميع الموظفين.

وقال البنك إن تركيزه لا ينصب فقط على العدد في توظيف المواطنين الإماراتيين، بل يشمل ذلك التأكد من تزويدهم بفرص للعمل في وظائف متخصصة ذات هيكلية منظمة، وتوفير أفضل برامج وأساليب التدريب خلال العمل، من أجل إعداد قادة مستقبل مؤهلين ممن يتمتعون بالمهارة والكفاءة لتقلد المناصب القيادية.

عنصر رئيس

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي، الدكتور عدنان شلوان: «لطالما كان التوطين عنصراً رئيساً في فلسفة واستراتيجية بنك دبي الإسلامي، ونعتقد أنه سيكون المحرك الرئيس للنمو في المستقبل»، مضيفاً: «هدفنا في بنك دبي الإسلامي تنشئة ورعاية الجيل المقبل من قادة قطاع الخدمات المالية، ونواصل التزامنا برؤية دولة الإمارات ضمن (مشاريع الخمسين) لتعزيز التوطين في القطاع الخاص».

استقطاب المواهب

وأوضح شلوان، أن «استراتيجية البنك تقوم على استقطاب وتدريب المواهب المحلية والحرص على الحفاظ عليها وتقديم الحوافز التي تشجعهم على بذل المزيد من الجد والاجتهاد».

وأضاف: «نعتقد اعتقاداً راسخاً بأنه ينبغي تقديم المشورة للشباب الإماراتيين لتشجيعهم على الانضمام إلى القطاع الخاص، لاسيما في مجال الخدمات المصرفية، والذي يمكن أن يوفر لهم مهنة جذابة وحيوية، مليئة بفرص النمو والتعلم».

التطوير المستقبلي

يشار إلى أن بنك دبي الإسلامي شهد تحولاً كبيراً من النهج الكمي التقليدي لتوظيف المواطنين، ليتبع نهجاً استراتيجياً نوعياً يركز على التطوير المستقبلي لموظفيه من مواطني الدولة للاضطلاع بالأدوار الرئيسة في البنك، والانتقال إلى مفهوم يقوم على رأس المال البشري أكثر من مفهوم الموارد البشرية. وأدى ذلك النهج إلى حصول العديد من مواطني الدولة على مناصب قيادية داخل البنك.

• %100 نسبة التوطين على مستوى مديري فروع البنك.


برامج تدريب

تأسست استراتيجية التوطين لبنك دبي الإسلامي على سلسلة من برامج التدريب والتطوير المخصصة، منها: المناصب الحيوية، وبرنامج الموظفين أصحاب الكفاءات العالية، وبرنامج التطوير القيادي، ومبادرات المحادثات التحفيزية الملهمة، وبرنامج إماراتي المخصص للخريجين الإماراتيين الجدد، وبرنامج ريادة، وبرنامج قيادة، وبرنامج تطوير، وبرنامج التدريب الصيفي «اكتسب».

طباعة