"ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية يعزز الشراكات بين القطاعين العام والخاص محلياً وعالمياً

أسهم معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية على مدار 22 عاماً في تعزيز التعاون والتكامل بين القطاعين الحكومي والخاص على المستوى المحلي والعالمي.

ويؤدي المعرض دوراً مهماً في رفع مساهمة القطاع الخاص في قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة والبيئة والمباني الخضراء والمدن الذكية. ويشكل المعرض ملتقى مثالياً يجمع أفضل الخبراء والمختصين ومزودي الحلول والمستثمرين وصناع القرار والمستهلكين من القطاعين العام والخاص في قطاعات المياه والكهرباء والطاقة والبيئة والنفط والغاز.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي مؤسس ورئيس معرض ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية سعيد محمد الطاير، إن شركاء معرض "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية من القطاع الحكومي والخاص يسهمون بشكل جذري في ترسيخ مكانته على خارطة المعارض المتخصصة في مجالات المياه والكهرباء والطاقة والبيئة والنفط والغاز والأبنية الخضراء والاستدامة البيئية على مستوى العالم، لافتاً إلى أن نجاح المعرض في استقطاب شركات عالمية من القطاعين جعله الأضخم من نوعه في المنطقة.

وأضاف يدعم "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية المبدأ الرابع من "المبادئ الثمانية للحكم والحكومة في دبي" التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والذي ينص على أن: "نمو دبي تقوده ثلاثة محركات؛ حكومة ذات مصداقية ومرونة وتميز وقطاع خاص نشط وعادل ومفتوح للجميع وقطاع شبه حكومي ينافس عالمياً ويحرك الاقتصاد محلياً". ويعمل المعرض على إرساء شراكات تكاملية مع القطاع الخاص الذي يعتبر شريكنا في التنمية وبناء مجتمعات الغد بما ينسجم مع طموحات إمارة دبي وترسيخ مكانتها كنموذج متطور يوفر المناخ الملائم والبيئة الداعمة للاستثمار.

وذكر الطاير أن القطاع الخاص يقدم زخماً كبيراً للاستثمارات الخضراء ويدعم جهود القطاع الحكومي في هذا المجال حيث يقدم تقنيات متطورة عالية الجودة بأقل تكلفة ممكنة ويدعم إيجاد التمويل لمشاريع صديقة للبيئة مؤثرة وطويلة الأجل إضافة إلى ترسيخ الابتكار وإيجاد حلول مستدامة في مجال الاقتصاد الأخضر.

وأشار إلى أنه "في دولة الإمارات بشكل عام وفي إمارة دبي بشكل خاص كان دور القطاع الخاص في تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة من أهم عناصر النجاح وترسيخ سمعة ومكانة الدولة عالمياً في استقطاب أكبر الشركات وأحدث التقنيات. وفي الهيئة نعمل بشكل وثيق مع شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص في الكثير من المشروعات الرائدة، لا سيما في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بترول الإمارات الوطنية (إينوك) سيف حميد الفلاسي: "انطلاقاً من دورنا كمجموعة وطنية رائدة في قطاع الطاقة وانسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز التنمية المستدامة في الدولة نحرص في مجموعة على المشاركة سنوياً في معرض ويتيكس لما يمثّله من منصة إقليمية ودولية هامة تسلّط الضوء على التحديات التي تواجه هذا القطاع مع مناقشة الحلول المتمثلة في أحدث التطورات والابتكارات في مجال الطاقة المتجددة والتقليدية بالإضافة إلى الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية للشركات والمؤسسات المتخصصة بمجالات الطاقة".

وأضاف: "ومع مشاركتنا في إكسبو 2020 دبي كشريك الطاقة المتكاملة تأتي مساهمتنا في الدورة الثالثة والعشرين من ويتيكس التي ستكون جزءاً من هذا الحدث العالمي الكبير لتؤكّد على شعار جناحنا في إكسبو 2020 دبي "إلهامٌ من الطاقة" وتعرّف الجمهور بهذا المفهوم الفريد الذي يتحدى المفاهيم النمطية حول الطاقة ويهدف في الوقت نفسه إلى تشجيع الحوار حول تطوّر قطاع الطاقة".

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس الألمانية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط هيلموت فون ستروف: "أصبح معرض ويتيكس على مدار العقدين الماضيين أحد الأحداث العالمية الرائدة في قطاعات المياه والطاقة والتكنولوجيا ونتشرف في سيمنس بأن نكون راعي اليوبيل الماسي للنسخة القادمة من المعرض. ونتطلع إلى مناقشة أحدث الابتكارات في هذه القطاعات والتعلم من شركائنا كما سنُشارك الحضور بمجموعة من أحدث ابتكاراتنا المطبقة والمخططة من قبل شركائنا في هيئة كهرباء ومياه دبي وفي موقع إكسبو 2020 دبي".

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة "أكوا باور" محمد بن عبدالله أبونيان: " يسرنا أن نواصل مشاركتنا ودورنا الاستراتيجي في أحد أبرز معارض المياه والبيئة والطاقة العالمية الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي. كما نعتز بشراكتنا الراسخة مع الهيئة في تطوير وتشغيل المشاريع الرئيسة التي تساهم في دعم استراتيجية الطاقة الشاملة بإمارة دبي التي تعزز من مكانتها كمركز عالمي للاقتصاد الأخضر إلى جانب المساهمة في دعم استراتيجية دبي الطموحة للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى زيادة حصتها من الطاقة المتجددة إلى 75% بحلول عام 2050، الأمر الذي يؤكد على أن الشراكة الوثيقة بين أكوا باور وهيئة كهرباء ومياه دبي نموذج عالمي للشراكات الناجحة بين القطاعين العام والخاص يضمن أمن إمدادات الطاقة بمعدل فعال وموثوق وتكلفة منخفضة".

وأضاف أبونيان "يكتسب معرض ويتيكس في دورته الثالثة والعشرين هذا العام أهمية خاصة عن الدورات السابقة كونه يأتي في أعقاب الآثار الاقتصادية الناتجة عن انتشار جائحة كوفيد-19 حول العالم ما دفع إلى وضع الابتكار على رأس الأولويات المطلوبة حالياً كمفتاح أساسي لتحفيز النمو الاقتصادي في حقبة ما بعد الأزمة. كما يعد المعرض منصة مثالية تتلاقى عبرها الجهات المعنية والحكومات والشركات ذات الأفكار المتقاربة التي تتطلع إلى استكشاف وتبادل الرؤى حول التقنيات الذكية وحلول توليد الكهرباء المبتكرة لبناء مستقبل أخضر مستدام".

وأوضح أبونيان أن مشاركة "أكوا باور" في دورة هذا العام ستسلط الضوء بشكل خاص على جهود الشركة في قيادة التحول بقطاع الطاقة عالمياً والإسهام في تعزيز خطط الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للدول والحكومات.

وقال المدير التنفيذي لشركة "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز" لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان الدكتور مصطفى الجزيري: "تأتي الدورة الحالية من معرض ويتيكس في وقت حاسم بالنسبة للشركات التي تترقب طفرة في النمو الاقتصادي في مرحلة ما بعد الأزمة. وتعتبر إقامة معرض هذا العام حضورياً بمثابة دليل على عزم الإمارات الراسخ على تجاوز الأزمة والعودة إلى الوضع الطبيعي تمهيداً لنمو الأعمال والاقتصاد. ويتمحور تركيز هيتاشي إيه بي بي باور جريدز هذا العام حول الاستدامة والرقمنة من خلال استعراض حلولنا الرائدة في مجال التكنولوجيا والكهرباء التي ستعزز الوصول إلى مستقبل محايد للكربون. وحيث تعد مكافحة التغير المناخي واحدة من التحديات الأكثر إلحاحاً في عصرنا هذا يلعب تحول الطاقة دوراً رئيسياً في تحقيق مستقبل مستدام تشكل الكهرباء عموده الفقري. ومن هنا تهدف حلولنا وخدماتنا إلى مساعدة العملاء في التغلّب على التعقيدات وزيادة الكفاءة وتسريع الانتقال إلى مستقبل طاقة محايد للكربون".

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) محمد جميل الرمحي: "يُشكل معرض (ويتيكس) ودبي للطاقة الشمسية منصة مهمة لـ " مصدر" لاستعراض مدى مساهمة التقنيات المتطورة والكفاءة في مجال التصنيع في دعم جهود توفير الطاقة المتجددة وإيصالها للجميع بأسعار معقولة وبصفتها راعياً لـلدورة الـ 23 من معرض (ويتيكس 2021) تفخر مصدر بدعم هيئة كهرباء ومياه دبي الجهة المنظمة لهذا الحدث وتؤكد التزامها بالمساهمة في تحقيق أهداف الطاقة النظيفة الطموحة للدولة ".

وقال رئيس مجلس إدارة "مجموعة دوكاب" المهندس جمال سالم الظاهري: "أثمرت الجهود الحثيثة التي بذلتها دولة الإمارات لتنويع مصادر الطاقة عن تحقيق إنجازات مذهلة ضمن منظومة الطاقة المتجددة وخاصة على صعيد الابتكار الصناعي الذي ساهم في تعزيز القيمة التي توفرها المنظومة. فها نحن اليوم بصدد توليد الطاقة بدلاً من استهلاكها وسيكون بمقدور زوار معرض ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية، وكذلك إكسبو 2020 دبي مشاهدة مدى التقدم المحرز بأنفسهم واكتساب رؤية عما يحمله المستقبل إلينا".

وأوضح المدير التنفيذي لقطاع المياه في نيوم غافن فان توندر: "يسعدنا أن نكون متواجدين في معرض (ويتيكس) مع الشركات والمنظمات الأكثر إبداعاً على صعيد المنطقة. فالمياه هي أكثر الموارد حيوية على مستوى العالم ولا يخفى على أحد أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعتمد اعتماداً كبيراً على تحلية المياه. لذا علينا أن نعمل سوياً حتى يتسنى لنا تلبية احتياجات منطقتنا وسائر العالم من المياه والتصدي كذلك للمخاطر المتزايدة نتيجة التغير المناخي. وإننا في نيوم نلتزم بتسخير أفضل الخبرات وأحدث التقنيات والابتكارات لإعادة تدوير المياه بنسبة 100% وإنشاء بنية مياه تحتية ذكية ومترابطة والاستثمار في حلول المياه المبتكرة بما يعود بالفائدة على العالم بأسره".

 وقال المدير التنفيذي للعمليات في مجمعات الأعمال والمناطق الحرة - موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات أحمد الحداد: "تعد الاستدامة والتقدم التكنولوجي من الدعائم الأساسية في موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات وتتماشى جهودنا في هذا المجال مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التي تهدف إلى الإسهام في أجندة الإمارات الخضراء 2030 واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 عبر العمل المتواصل على تحسين كفاءة استهلاك الطاقة والاعتماد بشكل أكبر على مصادر الطاقة المتجددة مثل تركيب شبكات توليد الطاقة الشمسية إضافة إلى تبني أنظمة تقنية المعلومات المتطورة وتكنولوجيا العمليات الذكية".

وأضاف: "أنه في مطلع هذا العام وقعنا اتفاقية مع شركة الاتحاد لخدمات الطاقة (الاتحاد إسكو) والمملوكة بالكامل لهيئة كهرباء ومياه دبي من أجل تطوير المزيد من مرافق توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية عبر جميع أصولنا في موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات. وبهذا الصدد فإن الفعاليات الكبرى مثل معرض (ويتيكس) ودبي للطاقة الشمسية تساعد على بناء وتعزيز قدراتنا واستعراض أحدث ابتكارات التكنولوجيا ومبادراتنا النوعية للاستدامة البيئية والتي تعد مكونًا رئيسًا لخدمة المبادرة الوطنية في بناء مستقبل مستدام".

من جهته، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "هانيويل" الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا وآسيا الوسطى محمد محيسن: " نؤكد التزامنا بالمساهمة في أن تصبح دبي المدينة الأذكى والأكثر كفاءة في استخدام الطاقة وذلك بالعمل مع متعاملينا كافة على تحقيق الأهداف المحددة في خطط الاستدامة الحكومية. ونفخر بالشراكة والتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي في المرحلة المقبلة من مبادرة الطاقة الذكية من خلال الاستفادة من تقنياتنا ذات الصلة إضافة إلى التركيز على تعزيز استخدام أكثر ذكاءً للكهرباء في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة".

جدير بالذكر أن هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم الدورة الـ 23 من المعرض بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي في الفترة من 5 إلى 7 أكتوبر 2021 في موقع إكسبو 2020 دبي. ويمتد المعرض على مساحة تزيد عن 29,200 متر مربع بمشاركة أكثر من 1200 شركة من 55 دولة.

طباعة