قفزة جديدة في أحجام التداول خلال شهر

«دبي للذهب والسلع» تسجل 154.6 ألف عقد في سبتمبر

محفظة العملات في البورصة شهدت ارتفاعاً قوياً في التداول الشهر الماضي. أرشيفية

سجلت بورصة دبي للذهب والسلع مجدداً معدل اهتمام شهري مفتوح مرتفع، بلغ 154 ألفاً و629 عقداً خلال سبتمبر الماضي، محققة قفزة كبيرة في أحجام التداول.

ويعد الاهتمام المفتوح مؤشراً على العدد الإجمالي للعقود الآجلة التي يحتفظ بها المشاركون في السوق في نهاية يوم التداول.

وأفادت البورصة في بيان، أمس، بأن النمو الكبير في معدلات الاهتمام المفتوح خلال الأشهر القليلة الماضية، يعكس الإقبال المتزايد للمشاركين في السوق.

وشهدت «بورصة دبي للذهب والسلع» اهتماماً متجدداً بفئة أصول «الهيدروكربونات» خلال سبتمبر، مواكبة استمرارية توجهات السوق نحو أصول «الهيدروكربونات» التي سادت في أغسطس، حيث سجل عقد خام غرب تكساس الوسيط نمواً في متوسط حجم التداول اليومي بنسبة 37%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وسجلت محفظة العملات في البورصة ارتفاعاً قوياً في نشاط التداول خلال الشهر الماضي، حيث شهدت محفظة العملات الرئيسة الستة تداول ما مجموعه 1434 عقداً، بلغت قيمتها 80 مليون دولار. وعلاوة على ذلك، واصل عقد الروبية الباكستانية الآجل، الذي تم إطلاقه أخيراً، تسجيل نمو في الطلب، مع تداولات بقيمة 108 ملايين دولار.

كما واصلت محفظة المعادن الثمينة في البورصة أيضاً جذب اهتمام المشاركين في السوق، حيث سجل عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة الإسلامية أداءً متميزاً، مع تداول ما مجموعه 20 عقداً بقيمة 1.4 مليون دولار.

وقال الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، ليس ميل: «مستمرون في التركيز على دفع عجلة النمو من خلال تعزيز قوة عروضنا للمشاركين في السوق، وتنمية وتحسين خدماتنا، وتوسيع نطاقها».

تداولات مجمعة

تضمنت أحجام التداول في بورصة دبي للذهب والسلع، خلال سبتمبر الماضي، تداولات مجمعة، بلغت قيمتها 1.07 مليار دولار، حيث يمكن لأعضاء البورصة والمشاركين في السوق من خلال التداولات المجمعة، التفاوض مسبقاً على صفقة مع طرف آخر، ما يتيح لهم إمكانية تنفيذ صفقة ضخمة القيمة بسعر معقول.

طباعة