مريم المهيري: «إكسبو دبي 2020» يمثل محفلاً عالمياً يضم الاقتصادات والثقافات والشعوب تحت سقف واحد

صورة

أكّدت وزيرة التغيّر المناخي والبيئة، مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، أن معرض «إكسبو 2020 دبي» يمثل إنجازاً وطنياً شاهداً على قدرة دولة الإمارات على تنظيم كبرى الأحداث والمعارض، لتعزّز من مكانتها العالمية وجهة رائدة للاقتصاد والأعمال وصناعة المستقبل.

وقالت: «يمثل (إكسبو دبي 2020) محفلاً عالمياً يضم الاقتصادات والثقافات والشعوب تحت سقف واحد لتتجلى أعظم قيم ومبادئ دولة الإمارات القائمة على التعايش والأخوة والإنسانية، إضافة إلى دورها الرائد في الإسهام في إحداث حراك عالمي، من أجل التنمية والتطوير وتحسين حياة الشعوب»، مشيرة إلى أن العالم سيشهد خلال «إكسبو» حوارات تفاعلية تجمع مختلف الخبراء والمسؤولين وممثلي المنظمات الدولية والمجتمعية، من أجل إيجاد حلول للتحديات الراهنة التي تواجه العالم.

وأضافت: «سيبقى (إكسبو 2020) علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات، ودليلاً على حرص قيادتها الرشيدة على الحفاظ على مكانتها الريادية في المنطقة والعالم، من خلال استضافة أحداث عالمية المستوى تترك أثراً وبصمة واضحة في حياة الشعوب، لتبقى الإمارات دائماً وجهة للطامحين الذين يعملون على تعزيز التنمية وخلق مستقبل أفضل للمجتمعات».

طباعة