وقعت شراكة مع «إل جي إلكترونيكس» لتقديم رحلة استثنائية لزوّار «المعرض»

«دبي العطاء» في «إكسبو 2020»: «مستقبلنا إنساني»

صورة

وقّعت «دبي العطاء»، (جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية)، شراكة مع «إل جي إلكترونيكس»، لضمان استمتاع زوّار جناحها الخاص في منطقة الفرص بمعرض إكسبو 2020 دبي، برحلة غامرة تدعوهم من خلالها، لأن يصبحوا جزءاً من فصل جديد في تاريخ التعليم.

سيوفر جناح دبي العطاء الذي يحمل شعار «مستقبلنا إنساني»، لزوّاره من جميع أنحاء العالم فرصة استكشاف قصة دبي التي تدور حول التعاون معاً، وإنشاء حركة تأسست من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في عام 2007، بهدف الارتقاء بالتعليم بوصفه أكثر الأدوات فعالية في كسر حلقة الفقر.

ستتحقق هذه التجربة من خلال مجموعة من الحلول الحديثة المبتكرة المقدمة من الشركة العالمية الرائدة في ابتكار التقنيات، «إل جي إلكترونيكس»، والتي ستزود جناح دبي العطاء، بكل الأجهزة اللازمة، وتدعم رسالة المؤسسة المتمثلة في إتاحة فرصة متكافئة للأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم للحصول على التعليم السليم.

زودت «إل جي إلكترونيكس» جناح دبي العطاء بتقنيات عرض المعلومات، وتشمل شاشة «إل إي دي إسينشيال» متعددة الاستخدامات، بقياس 136 بوصة، ولوحة عرض تفاعلية وحلول لعرض الفيديو على الحائط لضمان تقديم تجربة ذكية وغامرة. علاوة على ذلك، وفرت «إل جي إلكترونيكس» أيضاً في الجناح جهاز تنقية الهواء «بيوري كير» (PuriCare) ذا التدفّق المزدوج وروبوت «كلوي» (CLOi) من إل جي، حيث يعمل كل منهما على خلق بيئة أكثر أماناً وراحة. يُعد الروبوت «كلوي يو في – سي» (CLOi UV-C) من إل جي حلاً ذكياً للتعقيم الآلي، حيث يقدم خدمة التنظيف من دون لمس في المناطق الشديدة الازدحام التي يكثر فيها التلامس والاحتكاك، مثل المكاتب والفنادق والمدارس.

وقال المُفوض العام لجناح دبي العطاء في معرض إكسبو 2020 دبي الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء، الدكتور طارق محمد القرق: «يَعد جناح دبي العطاء في معرض إكسبو 2020 دبي زواره بالانطلاق في رحلة استثنائية تستكشف كلاً من إرث دولة الإمارات العربية الزاخر بالأعمال الإنسانية الهادفة إلى تحسين فرص حصول الأطفال على التعليم السليم، وتسليط الضوء على الدور الرائد الذي تؤديه في رسم ملامح مستقبل التعليم على مستوى العالم. ولضمان قدرة جناحنا على عرض مسيرة دولة الإمارات بأسلوب أكثر إلهاماً وتأثيراً، يسرنا أن نعقد شراكات مع مؤسسات عالمية رائدة مثل (إل جي إلكترونيكس) لتحقيق أقصى استفادة من خبرتها الواسعة في ابتكار أحدث التقنيات والحلول. نتقدم بجزيل الشكر إلى شركة إل جي، لمشاركتها في حركة دبي العطاء، ونتطلع إلى تحقيق نجاح باهر من خلال هذا التعاون المشترك خلال معرض إكسبو 2020 وما بعده».

وأضاف القرق: «ما كانت شراكتنا مع (إل جي إلكترونيكس) لتتحقق دون جهود مجموعة اليوسف، أحد الموزعين المعتمدين لشركة إل جي في دولة الإمارات، والتي لعبت دوراً أساسياً في تسهيل إبرام هذه الشراكة. نشكر مجموعة اليوسف على إسهامها في الجمع بين هاتين الجهتين، وتعزيز تجربة جناح دبي العطاء في معرض إكسبو 2020 دبي».

ومن جانبه، قال رئيس (إل جي إلكترونيكس الخليج)، هونجو جيون: «تشعر شركة إل جي بفخر كبير لعقد شراكة مع جناح دبي العطاء، والعمل معاً للمساعدة على فتح آفاق جديدة للحوار، سعياً لإيجاد فرص تعلم متكافئة للجميع. وكما أظهر العام الماضي، تُعد التكنولوجيا شريان الحياة في مجال التعليم، وتتحلى بالقدرة على جعل بيئات التعلم أكثر عملية بالنسبة للمعلمين، وأكثر تفاعلاً بالنسبة للطلاب. ونظراً لأن العالم يتوحد بشكل افتراضي وشخصي في معرض إكسبو 2020، سيكون التعليم المتطور والمستقبلي أحد الموضوعات المطروحة، التي لا تستقطب البلدان والمؤسسات المشاركة فحسب، بل أيضاً الزوار من جميع أنحاء العالم. ونتطلع إلى إتاحة الفرصة لإجراء هذه المباحثات في جناح دبي العطاء».

ويرحب الجناح بالزوار يومياً من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 10 مساءً، في الفترة من 1 أكتوبر 2021 حتى 31 مارس 2022.

فرص التعليم

منذ تأسيسها، تعمل «دبي العطاء» - جزء من «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» - على توفير فرص التعليم السليم للأطفال والشباب في البلدان النامية، من خلال تصميم وتمويل البرامج الطموحة التي تتسم بالفاعلية والاستدامة والقابلة للتوسع. وحتى اليوم، نجحت المؤسسة الإنسانية العالمية، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، في إطلاق برامج تعليمية لمساعدة ما يزيد على 20 مليون مستفيد في 60 بلداً نامياً.

طباعة