60 شركة طيران تشغل رحلاتها إلى 173 وجهة

«دبي الدولي» يستعيد 91% من شبكة الربط مع دول العالم

«دبي الدولي» حقق نتائج متقدمة في عدد المسافرين الدوليين عبره. أرشيفية

أظهرت أحدث بيانات الموقع الشبكي لمؤسسة مطارات دبي، أن إجمالي عدد الوجهات التي تخدمها الناقلات الجوية العاملة في مطار دبي الدولي، حالياً، وصل إلى 173 وجهة، تشغّلها 60 شركة ناقلة جوية وطنية ودولية.

ووفقاً لتلك البيانات التي رصدتها «الإمارات اليوم»، فإن مطار دبي الدولي استعاد نحو 91% من شبكة الربط مع بلدان العالم، و73% من الوجهات، و78% من عدد شركات الطيران التي كانت تسيّر رحلاتها عبر المطار قبل جائحة «كوفيد-19».

وتشمل هذه البيانات شركات الطيران المخصصة لعمليات نقل الركاب، باستثناء شركات الشحن الجوي.

أعداد المسافرين

وأعلن مطار دبي الدولي عن تحقيق نتائج متقدمة في عدد المسافرين الدوليين عبر المطار، مع بلوغ عددهم 10.6 ملايين مسافر في الأشهر الستة الأولى من عام 2021، وسط توقعات إيجابية بأن يشهد نمواً قوياً في النصف الثاني من العام الجاري.

وأفادت «مطارات دبي» بأن النتائج الإيجابية تأتي مع بدء العمل بتخفيف قيود السفر للقادمين إلى دبي من بعض الدول الإفريقية والآسيوية، وفي إطار نجاح الخطط الاستراتيجية للإمارة في إدارة تداعيات الجائحة، وقيادتها حركة التعافي السياحي في العالم.

الأكثر ازدحاماً

ووفقاً لأحدث الأرقام الصادرة عن مجلس المطارات الدولي، لايزال «دبي الدولي» أكثر المطارات ازدحاماً في العالم بالنسبة للمسافرين الدوليين، بعد احتفاظه باللقب، للعام السابع على التوالي لحركة المرور السنوية في عام 2020، كما يتقدم بشكل كبير على المطارات الدولية والإقليمية الأخرى، مع نجاحه في تحقيق ضعف حركة المسافرين، باعتباره المطار الأكثر ازدحاماً في منطقة الشرق الأوسط.

السعة المقعدية

وتواصل الناقلات الجوية الدولية استئناف عملياتها عبر مطار دبي الدولي، فيما أظهرت بيانات صادرة عن شركتي «طيران الإمارات» و«فلاي دبي»، ارتفاعاً متواصلاً في عدد وجهات الركاب، ضمن شبكة الناقلتين، وذلك مع تطبيق بروتوكولات للسفر الجوي، تسهّل سفر مواطني دولة الإمارات والمقيمين والسياح، مع الحفاظ على سلامة الزوّار والمجتمعات.

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، فإن مطار دبي الدولي يحتفظ بمركزه كأكبر معبر للنقل الجوي في العالم من حيث السعة المقعدية، التي توفرها الناقلات الجوية على الرحلات الدولية المغادرة في المطار.

الشحن الجوي

واصل قطاع الشحن تفوقه على قطاع المسافرين في سرعة التعافي، وذلك مع اقتراب أحجام البضائع من مستويات عام 2019.

وسجل مطار دبي الدولي 571 ألفاً و568 طناً من الشحن في الربع الثاني من العام الجاري، ما رفع أحجام النصف الأول من العام إلى 1.1 مليون طن، بزيادة سنوية قدرها 27.7%.

طباعة