ناقشت الأسواق المستهدفة لرفع تجارتها إلى تريليوني درهم

«غرفة دبي العالمية» تبحث ترسيخ مكانة الإمارة مركزاً للتجارة الدولية

مجلس إدارة الغرفة عقد اجتماعه الأول برئاسة بن سليّم. من المصدر

عقد مجلس إدارة غرفة دبي العالمية، إحدى الغرف الثلاث تحت مظلة غرف دبي، اجتماعه الأول في مقر الغرفة أمس، حيث بحث بحضور أعضاء المجلس دور الغرفة المتجدد في ترسيخ مكانة دبي عاصمة للتجارة العالمية، ومركزاً رئيساً واستراتيجياً في منظومة التجارة الدولية.

وذكرت غرفة دبي في بيان، أمس، أن رئيس مجلس إدارة غرفة دبي العالمية، سلطان بن سليّم، ترأس الاجتماع بحضور أعضاء المجلس، هلال سعيد المرّي، وستيفن موس، وغسان الكبسي، ومارك ويليس، ونادر حفّار، والدكتور حبيب الملّا، ونبيل حبايب، وسانجيف كاكار، وإليسار فرح أنطونيوس، وجوليا أونسلو-كول، وراني رمزي رعد، ورولا أبومنة، ومي نصرالله ميرفيل، وشكري عيد، وأحمد الخلافي، إضافة إلى مدير عام غرفة دبي، حمد بوعميم.

واستعرض المجلس عدداً من المبادرات النوعية التي تستهدف تحقيق مستهدفات خطة دبي للتجارة الخارجية، لرفع حجم التجارة الخارجية للإمارة إلى تريليوني درهم خلال السنوات الخمس المقبلة.

وبحث المجلس في كيفية الاستفادة من شبكة علاقات الغرفة الخارجية لاستكشاف أسواق جديدة لتجارة دبي، خصوصاً أن الغرفة تستهدف تغطية 30 سوقاً من الأسواق ذات الأولوية لدبي، ببرامج ترويجية ترتقي بالتبادل التجاري للإمارة، وتعزز تنافسيتها شريكاً تجارياً رائداً للأسواق العالمية، حيث تناول أعضاء المجلس آلية تحديد الأسواق المستهدفة، ذات الإمكانات العالية التي يمكنها أن توفر قيمة مضافة لتجارة دبي الخارجية وصادراتها.

وقال بن سليّم، إن المجلس الجديد سيركز جهوده على تحويل توصيات وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى واقع ملموس تجسده مكانة دبي العالمية كمركز حيوي ورئيس للتجارة الدولية، معتبراً أن التجارة هي استثمار المستقبل، وركيزة أساسية في جهود تنويع اقتصاد الإمارة.

وأكد أهمية تكيّف التجارة مع المتغيرات العالمية، ومواكبتها المرحلة الحالية والمستقبلية، واعتمادها على حلول مبتكرة، تعتمد التحول الرقمي، واختيار الأسواق المهمة، وتسهيل التبادل التجاري والدعم اللوجستي.

طباعة