بزيادة نسبتها 2.4% خلال النصف الأول من 2021

3.3 مليارات درهم صادرات وإعادة صادرات أعضاء غرفة دبي إلى أسواق شرق إفريقيا

كشف تحليل حديث لغرفة دبي، عن التطور الكبير الذي تشهده الروابط الاقتصادية بين دبي ودول قارة إفريقيا، والذي يتضح في جانب منه عبر نمو صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة إلى الدول الواقعة شرق القارة، حيث بلغت القيمة الإجمالية للصادرات 3.3 مليارات درهم خلال النصف الأول من العام الجاري (نحو 892 مليون دولار)، ما يمثل نمواً بنسبة 2.4% على أساس سنوي.

وأكد التحليل الذي أصدرته الغرفة ضمن استعداداتها للمنتدى العالمي الإفريقي للأعمال 2021، الذي تنظمه الغرفة ومعرض «إكسبو 2020 دبي» يومي 13 و14 أكتوبر المقبل، أن إثيوبيا وكينيا وجيبوتي استحوذت على الحصة الأكبر من صادرات وإعادة صادرات أعضاء غرفة دبي إلى منطقة شرق إفريقيا، بنسبة بلغت 70% من الإجمالي في النصف الأول من العام الجاري، فيما أشار التحليل إلى نمو ملحوظ في صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة المتجهة إلى أسواق كينيا وأوغندا وتنزانيا وزامبيا، ما يرفع قيمة صادرات وإعادة صادرات الأعضاء لهذه الدول إلى 78.6 مليون دولار (نحو 288.4 مليون درهم).

وأظهر التحليل أن إثيوبيا حافظت على صدارة المشهد التجاري في الشرق الإفريقي، حيث بلغت حصة إثيوبيا من إجمالي صادرات وإعادة صادرات الأعضاء إلى أسواق شرق إفريقيا خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، 36%، وكينيا وجيبوتي 17% لكل منهما، وأوغندا 8%، وتنزانيا 7%.

وأوضح أن القيمة المعلنة لشهادات المنشأ للشحنات المتجهة إلى أسواق شرق إفريقيا خلال النصف الأول من العام الجاري شهدت نمواً في السنوات الـ10 الماضية، ما يؤكد جدوى الجهود المبذولة لتعزيز صادرات أعضاء الغرفة عبر العديد من الأنشطة والفعاليات، بهدف تطوير وتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية بين دبي ودول شرق إفريقيا.

طباعة