تشغيل 3 محطات لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي حتى 2023

قال وزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل المزروعي، إنه يجرى العمل على تنفيذ مجموعة من المشروعات المستقبلية الجديدة الداعمة لاستدامة قطاع المياه في الإمارات، حيث سيتم خلال الأعوام المقبلة وحتى العام 2023، تشغيل ثلاث محطات تحلية تعمل بتقنية التناضح العكسي في كل من أبوظبي ودبي وأم القيوين، والتي ستضيف سعة إنتاجية تبلغ 420 مليون غالون يومياً من المياه المحلاة إلى إجمالي السعة المركبة البالغة 1590 مليون جالون يومياً.

وأضاف المزروعي في كلمة له خلال افتتاح المنتدى العربي الخامس للمياه في دبي اليوم، أن التحديات المتعلقة بالمياه ستصبح خلال السنوات المقبلة أكثر إلحاحاً في ظل الطلب المتنامي على المياه وندرة الموارد، خصوصاً في المنطقة العربية.

وتابع أن "المتغيرات العالمية وزيادة الطلب المستقبلي على المياه قد فرضت علينا مزيداً من التباحث وتبادل الأفكار والعمل المشترك لبناء قدرات مستقبلية قادرة على مواجهة التحديات والتغلب عليها".

وأكد المزروعي، أن "المياه تمثل ركيزة أساسية من ركائز الاستدامة، ما يجعلها في مقدمة الأولويات الاستراتيجية للدولة التي تقود الجهود السبّاقة لتبني أحدث الابتكارات والمبادرات والاستراتيجيات الداعمة لهذا القطاع الحيوي، إيماناً منها بدوره المهم في دعم الاقتصاد الوطني وجودة الحياة، لذلك حددت الإمارات الملامح المستقبلية لقطاع المياه من خلال إعداد استراتيجية الأمن المائي لدولة الإمارات 2036، الهادفة إلى ضمان استدامة واستمرارية وصول المياه في الظروف الطبيعية والطارئة على حد سواء، والمضي بهذا القطاع الحيوي نحو مستقبل مزدهر يلبي الاحتياجات والتطلعات".

 

طباعة