تشمل أفراد أطقم الطائرات وخدمات المطار

«طيران الإمارات» تبدأ حملة عالمية لتوظيف 3500 شخص

صورة

بدأت شركة «طيران الإمارات» حملة عالمية لتوظيف 3000 من أفراد أطقم الطائرات (المضيفين الجويين)، و500 في خدمات المطار للانضمام إلى مركزها في دبي، خلال الأشهر الستة المقبلة، وذلك لدعم العمليات.

وأوضحت الشركة في بيان، أمس، أن الوظيفتين توفران فرصاً للأشخاص القادرين على التواصل مع الناس وأداء الخدمات بأريحية للالتقاء والتفاعل مع العالم، كسفراء لعلامة «طيران الإمارات» التجارية. وأضافت أن متطلبات وظيفتي أطقم الخدمات الجوية وخدمات المطار تتوافر على الموقع الإلكتروني: (www.emiratesgroupcareers.com)،حيث يمكن للمهتمين التقدم بطلباتهم.

وأكدت «طيران الإمارات» أنها تواصل استئناف عمليات شبكتها تدريجياً بالتوازي مع تخفيف قيود السفر في جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى أنها استدعت طوال الأشهر القليلة الماضية طيارين وأطقم خدمات جوية وموظفي عمليات آخرين من الذين توقفوا عن العمل، عندما تسببت الجائحة في خفض كبير لحركة الرحلات الجوية في العام الماضي.

120 مدينة

تخدم «طيران الإمارات» حالياً برحلات منتظمة، أكثر من 120 مدينة، تمثل 90% من شبكة خطوطها ما قبل الجائحة، وتخطط لاستعادة 70% من طاقتها بحلول نهاية العام، بما في ذلك إعادة المزيد من طائراتها «A380» إلى الخدمة.

1.2 مليون مسافر

كانت «طيران الإمارات» نقلت 1.2 مليون مسافر عبر مركزها خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين، مقارنة بـ402 ألف عميل خلال المدة ذاتها من عام 2020، ما يؤكد الاستئناف الآمن والسلس للسفر الدولي من وإلى دبي.

كما كانت الناقلة خلال عام 2020 أكبر ناقلة عالمية من حيث حركة الركاب الدوليين، وفقاً لأحدث أرقام الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) 2021.

أفضل تجربة

تعمل «طيران الإمارات» على توفير أفضل تجربة سفر لعملائها، لاسيما في ظل الأوضاع العالمية المتغيّرة باستمرار وتواصل تقديم خدمات جديدة ومبتكرة، وضمان صحة وسلامة عملائها وموظفيها، وتوفير أحدث معلومات السفر لهم عبر العالم.

وقد مكنت هذه الاستثمارات «طيران الإمارات» على مدى الأشهر الـ12 الماضية من تسهيل استئناف السفر بأمان وتعزيز تجربة العملاء.

إعادة الانفتاح

تميّزت دبي، التي تعدّ واحدة من أكثر المدن العالمية ديناميكية، في استجابتها للجائحة، بفضل قيادتها القوية، والتعاون بين القطاعين العام والخاص.

وأتاح تنفيذ حملة التطعيم سريعاً في دبي وبروتوكولات الجائحة الجليّة للمدينة إعادة الانفتاح بسرعة وأمان على أنشطة السياحة والأعمال الدولية منذ يوليو 2020.

وتواصل دبي استقطاب الزوار من جميع أنحاء العالم بثقافتها الترحيبية، وبيئتها المعفاة من الضرائب، والبنية التحتية الرائدة للمعيشة والعمل والترفيه.

«الناقلة» أكدت أن الوظيفتين توفران فرصاً للأشخاص القادرين على التواصل مع الناس وأداء الخدمات بأريحية.

طباعة