العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    باستثمارات تبلغ 1.421 مليار درهم.. وبعمر افتراضي يصل إلى 80 عاماً

    إنجاز 29% من المحطة الكهرومائية في حتا بقدرة 250 ميغاواط

    صورة

    أفادت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) بأن نسبة الإنجاز في المحطة الكهرومائية بتقنية الطاقة المائية المخزنة التي تنفذها الهيئة في حتا، وصلت إلى 29%، فيما ستصل القدرة الإنتاجية للمحطة إلى 250 ميغاواط بسعة تخزينية 1500 ميغاواط بساعة وبعمر افتراضي يصل إلى 80 عاماً.

    وأشارت «ديوا» في بيان، أمس، إلى أن المحطة الجديدة تعدّ الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، موضحة أن استثمارات المشروع تصل إلى مليار و421 مليون درهم.

    سير العمل

    وذكرت الهيئة أن العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لـ«ديوا»، سعيد محمد الطاير، تفقد خلال جولة في المشروع، موقع الأعمال الإنشائية في المحطة، حيث استمع إلى شرح تفصيلي حول تقدم سير العمل في المشروع.

    كما شملت الزيارة تفقد الأعمال الإنشائية للسد العلوي من المشروع، إذ تم اكتمال إنشاء الجدار الأول للسد العلوي بارتفاع 37 متراً من الخرسانة المضغوطة.

    وستعتمد المحطة الكهرومائية في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، وسد آخر علوي يجري إنشاؤه في المنطقة الجبلية.

    طريقة عكسية

    وستقوم توربينات متطورة تعتمد على الطاقة النظيفة المنتجة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بالعمل بطريقة عكسية، لضخ المياه من سد حتا إلى السد العلوي، وعند الحاجة سيتم تشغيل هذه التوربينات لإنتاج الكهرباء وتزويد شبكة الهيئة بها، من خلال الاستفادة من قوة اندفاع المياه المنحدرة من السد العلوي إلى سد حتا، وذلك عن طريق شق قناة مائية تحت الأرض يصل طولها إلى 1.2 كيلومتر، وستصل كفاءة دورة عملية إنتاج وتخزين الكهرباء إلى 78.9%، مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية.

    استراتيجية

    وقال الطاير: «لدينا استراتيجية واضحة وأهداف محددة، من خلال زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة، ضمن مزيج الطاقة في دبي، حيث نعمل على تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، بهدف توفير 75% من إجمالي القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050».

    وأضاف أن «مشروع المحطة الكهرومائية في منطقة حتا يشكل استكمالاً لجهود الهيئة في تنويع مصادر إنتاج الطاقة، التي شملت كل تقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة في إمارة دبي، كتقنية الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، وإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة المتجددة، ودراسة مشروع توليد الكهرباء، من خلال الاستفادة من طاقة الرياح في حتا، كما يندرج المشروع ضمن المبادرات التي اعتمدتها الهيئة الهادفة إلى توفير فرص عمل مبتكرة للمواطنين في حتا، إضافة إلى تطوير المنطقة وتلبية احتياجاتها التنموية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية».

    الأعمال الإنشائية

    قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد الطاير، إن «الأعمال الإنشائية في المحطة الكهرومائية تتضمن استخدام أحدث الطرق المبتكرة في تقنيات الحفر، وأكثرها تطوراً وأماناً، لتلائم الظروف الجيولوجية لمنطقة حتا، مع مراعاة أعلى المعايير البيئية العالمية للحفاظ على محمية حتا الجبلية».

    وأوضح أنه «تم الانتهاء من أعمال حفر أنفاق الخدمة في المشروع، التي يبلغ طول كل منها 500 متر، فيما تم إنجاز أكثر من 95% من عمليات الحفر للنفق المائي البالغ طوله 1.2 كيلومتر، كما تم الانتهاء من أعمال الحفر في المنطقة التي سيتم تركيب مولدات الطاقة بها وبعمق يصل إلى 60 متراً».

    المحطة تعتمد في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزّنة في سد حتا وسد آخر علوي.

    طباعة