العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «العربية للطيران» و«لاكسون جروب» تطلقان شركة طيران اقتصادي في باكستان

    أعلنت مجموعة العربية للطيران، ومجموعة «لاكسون جروب» في باكستان، إطلاق شركة طيران باكستانية جديدة، تحمل اسم «فلاي جناح»، وسيشهد المشروع المشترك تأسيس شركة طيران اقتصادي، هدفها تلبية احتياجات الوجهات الداخلية والدولية، انطلاقاً من باكستان. وستدعم شركة الطيران الجديدة الرؤية الاستراتيجية لقطاع السياحة والسفر في باكستان، وستسهم في دعم مسيرة النمو الاقتصادي للبلاد، إلى جانب تقديم خدمات السفر الموثوقة، وبتكلفة في المتناول.
    وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة «العربية للطيران»، في بيان، أمس: «يسعدنا في مجموعة العربية للطيران توقيع اتفاقية شراكة مع مجموعة (لاكسون جروب)، ضمن هذا المشروع المشترك لإطلاق شركة الطيران الاقتصادي الجديدة في باكستان، ونحن على ثقة بأن (فلاي جناح) ستضيف قيمة مستدامة إلى الاقتصاد المحلي، عبر توفير مزيد من فرص العمل، والمساهمة في تطوير قطاع السياحة والسفر. ونتوجه بجزيل الشكر إلى مجموعة (لاكسون جروب) والحكومة الباكستانية على ثقتهم بنا، ونتطلع قدماً للتعاون في إطار تأسيس شركة الطيران الجديدة التي ستضع في متناول الشعب الباكستاني خيارات السفر الجوي التي تقدم أفضل خدمات القيمة المضافة».
    من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة «لاكسون جروب»، إقبال علي لاخاني: «يسعدنا التعاون مع (العربية للطيران) لإطلاق شركة الطيران الاقتصادي الجديدة في باكستان، تحت مسمى (فلاي جناح)، والتي ستسهم في تلبية احتياجات قطاع السفر والسياحة في الدولة، ودعم مسيرة نموها الاقتصادي».
    ومن مقرها المبدئي في كراتشي، ستقوم «فلاي جناح» بتقديم مجموعة من الوجهات الداخلية في أنحاء باكستان، وستعمل لاحقاً على توسيع شبكة وجهاتها الدولية. وستتبنى الشركة الجديدة نموذج الأعمال الاقتصادي منخفض التكلفة، لتوفر لعملائها عمليات موثوقة وخدمات مدفوعة بالقيمة.
    وسيبدأ قريباً العمل على إصدار شهادة المشغل الجوي، التي تتيح للشركة الجديدة البدء بمزاولة عملياتها. وسيتم الإعلان عن تفاصيل موعد الإطلاق وأسطول الشركة، وشبكة وجهاتها في الوقت المناسب.
    وتُسير «العربية للطيران» رحلات من الشارقة ورأس الخيمة في الإمارات، ولديها مشاريع مشتركة مماثلة في أبوظبي ومصر والمغرب وأرمينيا. وأسهم الشركة مدرجة في بورصة دبي. وتسعى الشركة للتوسع في أعقاب تفشي فيروس كورونا العام الماضي، إذ تراهن شركات الطيران منخفض التكلفة على تحسن نشاط السفر بعد الجائحة.
    سيبدأ قريباً العمل على إصدار شهادة المشغل الجوي التي تتيح للشركة الجديدة مزاولة عملياتها.

    طباعة