العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مسؤولو سياحة وفنادق وأعمال وصفوه بخطوة إيجابية ومهمة لتسريع التعافي

    إلغاء الحجر الصحي بأبوظبي.. توقيت مناسب يتزامن مع الفعاليات الكبرى في الدولة

    صورة

    أجمع مسؤلو سياحة وفنادق وأعمال في أبوظبي على أن قرار إلغاء الحجر الصحي لجميع الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس «كورونا» القادمين من خارج الدولة، خطوة مهمة تساعد على التعافي السريع لقطاعات السياحة والسفر والفنادق والاستثمار والتجارة في الإمارة.

    وشددوا لـ«الإمارات اليوم» على أهمية توقيت القرار، قائلين إن القرار جاء في توقيت مناسب تماماً، ويتزامن مع بدء موسم المعارض والفعاليات الكبرى في الدولة، خصوصاً «إكسبو 2020 دبي»، ومعرض «إديبك»، وقمة الطاقة.

    وتوقعوا أن يؤدي القرار إلى زيادة حركة السياحة الوافدة الى أبوظبي بنسبة تصل إلى 100%، ورفع إشغالات الفنادق لتجاوز 90%، فضلاً عن زيادة الاستثمار والتجارة ودعم تجارة التجزئة في أبوظبي.

    إجراءات جديدة

    وكانت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي، أعلنت، أمس، عن تحديث إجراءات السفر الخاصة بالمواطنين والمقيمين والزوار القادمين من خارج الدولة، ويبدأ العمل بها اعتباراً من يوم الأحد الموافق الخامس من سبتمبر 2021.

    واعتمدت اللجنة وفقاً للإجراءات الجديدة إلغاء الحجر الصحي لجميع المطعّمين القادمين إلى إمارة أبوظبي من خارج الدولة.

    وتنصّ الإجراءات الجديدة على إلزام المسافرين من مطعّمين وغير مطعّمين، قبل الإقلاع إلى الإمارة، إبراز نتيجة سلبية لفحص مسحة الأنف (PCR) استلمت خلال 48 قبل موعد الرحلة.

    وأوضحت أنه يتعين على المسافرين المطعّمين القادمين من وجهات «القائمة الخضراء» إجراء فحص مسحة الأنف عند الوصول، وآخر في اليوم السادس، بينما يتعين على السياح المطعّمين القادمين من الوجهات الأخرى إجراء فحص مسحة الأنف عند الوصول وفي كل من اليومين الرابع والثامن، في حال البقاء في الإمارة، دون الحاجة إلى الحجر الصحي.

    خطوة مهمة

    واعتبر الرئيس التنفيذي لـ«شركة نيرفانا للسفر والسياحة» علاء العلي، القرار خطوة مهمة تسهم في التعافي السريع لقطاع السياحة والسفر خصوصاً، ويؤدي الى زيادة حركة السياحة الوافدة الى أبوظبي بنسبة 100%، شاملة سياحة الترفيه والأعمال والمؤتمرات والمعارض، فضلاً عن السياحة العلاجية والتعليمية.

    وأكد العلي أن القرار جاء في توقيت مناسب تماماً قبل معرض «إكسبو 2020 دبي»، إذ إنه يدعم المعرض ويساعد على زيادة اعداد الزوار عبر إتاحة خيارات متنوعة لهم للإقامة في أبوظبي،

    لاسيما أن من المتوقع أن تكون نسب إشغالات فنادق دبي مرتفعة، وبالتالي فإنه يدعم فنادق أبوظبي ويرفع نسب الاشغال فيها.

    ولفت إلى أن للقرار تأثيرات إيجابية عدة على زيادة حركة الطيران، وأعداد روّاد مراكز التسوّق التجارية في الإمارة.

    الإشغال الفندقي

    من جانبه، قال المدير العام لفندق «رامادا داون تاون أبوظبي»، إسماعيل إبراهيم، إن «القرار سيؤدي الى زيادة كبيرة في أعداد زوار أبوظبي للأعمال أو الترفيه، ما يرفع معدلات الإِشغال الفندقي لتجاوز 90%».

    واتفق إبراهيم في أن القرار يدعم «إكسبو 2020 دبي»، ويسهل انتقال الزوار من أبوظبي إلى دبي والعكس، لزيارة المعرض، متوقعاً ارتفاع إشغالات الفنادق في دبي، في وقت يقيم فيه البعض بأبوظبي، ما يدعم فنادق العاصمة للاستفادة من المعرض. ورأى أن القرار سيدعم الاستثمار في القطاع الفندقي، لاسيما أن أسعار الغرف الفندقية سترتفع تدريجياً لتزايد الطلب عليها.

    وأضاف أن العديد من الدول، لاسيما الأسواق الرئيسة المصدرة للسياحة الى أبوظبي، قطعت أشواطاً كبيرة في عمليات تقديم اللقاحات لسكانها، ما يصب في مصلحة زيادة أعداد الزوار من هذه الدول بشكل كبير.

    تعافي سريع

    في السياق نفسه، قال رجل الأعمال رئيس «مجموعة الشموخ لخدمات النفط والغاز»، الدكتور علي العامري، إن «القرار خطوة كبيرة تسهم في التعافي السريع لقطاعات الأعمال والعودة للحياه الطبيعية في أبوظبي، كما سيؤدي إلى زيادة حركة الاستثمار والتجارة في الامارة بنسب تراوح بين 60 و70% قابلة للزيادة على المدى الطويل».

    وشدد العامري على أهمية توقيت القرار، خصوصاً أنه يتزامن مع بدء موسم المعارض والفعاليات، خصوصاً معرض «إكسبو 2020 دبي»، ومعرض «إديبك»، وقمة الطاقة، وهي فعاليات مهمة من المنتظر أن ترفع إشغالات الفنادق لأكثر من 90%، كما تزيد السياحة الواردة إلى الإمارة بنسب تصل إلى 100%، مقارنة بالوضع خلال جائحة «كوفيد-19».

    الحاج: قرار إيجابي للغاية وينشط تجارة التجزئة

    اعتبر الرئيس التنفيذي لـ«شركة مبارك وإخوانه للاستثمارات»، محمد الحاج، القرار إيجابياً للغاية، وينعكس على زيادة عدد زوار المراكز التجارية من مواطنين ومقيمين وزوار، ما ينشط حركة تجارة التجزئة في أبوظبي.

    واوضح أن مركز تسوّق «ديرفيلد مول» مستعد لزيادة اعداد الزوار، ويتخذ الإجراءات الداخلية التي تسهم في تسهيل عملية الدخول بسهولة ويسر، لاسيما مع تطبيق نظام المرور الأخضر في الإمارة.

    طباعة