العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "أراضي دبي": الأفراد بين 35 و45 عاماً استحوذوا على 31% من تصرفات العقارات

    خبير يدعو للتركيز على فئة الشباب وتشجيعهم على الاستثمار المبكر في العقار

    أكد الخبير العقاري، وليد الزرعوني رئيس مجلس إدارة شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية ومقرها دبي، أن السياسة التسويقية للشركة تتوافق مع الخطط العامة لدولة الإمارات في تنمية القطاع العقاري، مع التركيز على فئة الشباب وتشجيعهم على الاستثمار المبكر في العقار، ما يجعلها أكثر شركات الوساطة إقناعاً لفئة الشباب بالاستثمار في هذا القطاع الحيوي.

    وفي هذا الشأن، أظهرت أحدث بيانات صادرة عن دائرة الأراضي والأملاك بدبي أن الأفراد ما بين 35 و45 عاماً استحوذوا على 31 % من تصرفات العقارات، فيما بلغت حصة ما بين 25 و35 عاماً 17.9 %.

    وقال الزرعوني، إن الاستثمار في السوق العقاري استقطب مؤخراً شريحة واسعة من الشباب، في ظل ارتفاع العائد الاستثماري بالقطاع العقاري وتوفر وحدات بأسعار تنافسية مع تسابق الشركات لتقديم العروض الجاذبة لشرائح متنوعة من المستثمرين علاوة على قلة المخاطر بالقطاع مقارنة بقطاعات أخرى.

    وأضاف، أن زيادة الوعي بثقافة الادخار ساهمت أيضاً في زيادة الإقبال على الاستثمار العقاري إلى جانب مع تراجع أوجه الإنفاق في عدة مجالات بعد جائحة "كوفيد-19"، منوها بضرورة باستمرار تشجيع فئة الشباب على الادخار على المدى البعيد والتخلي عن النفقات غير الضرورية والتي تستنفذ الموارد ثم توجيه للاستثمار الآمن في العقار، موضحاً أنه مع توفر المدخرات لدى الشباب فإن العقار يكون الاستثمار الأفضل والأكثر استقراراً.

    وذكر رئيس مجلس إدارة شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية، أن تملك الشباب للعقارات يقدم عدة مزايا ويعطي قيمة مضافة على المدى البعيد في حال إذ لجأ إلى تأجير الوحدة السكنية للحصول على دخل إضافي أو حتى عند تأسيس عائلة فإنه يستغل الوحدة التي استثمر فيها على مدار سنوات.

    وتابع الزرعوني: "تستمد دبليو كابيتال قوتها في التركيز على الشباب بفضل النظرة الإيجابية لدولة الإمارات للشباب والذي استطاع من خلال هذه الثقة أن يتحمل المسؤوليات الوطنية وتعزيز الابتكار والمساهمة في تحقيق رفاه المجتمع الإماراتي، لذلك من الضروري التأكيد مررا على أهمية استثمار هذه الفئة في عقارات دبي والإمارات ككل.

     

    طباعة